تصاميم متطورة مقترحة لمتحف العين الوطني

يستعد متحف العين لاستقبال اقتراحات تصاميم متعددة مقترحة للمتحف ولتطوير وتوسعة جملة من أركانه الموجودة حالياً، إذ من المقرر البدء ببنائها في الربع الثالث من العام الجاري ضمن هذا الصرح التاريخي المهم الواقع بالقرب من واحة العين القديمة العائدة إلى 7 آلاف عام.

ونقل موقع «كونستركشن ويك أونلاين» عن مؤسس شركة «دباغ آرشتكتس» المعمارية، والتي تقدم هذه التصاميم، وتتخذ من دبي مقراً لها، إن طبيعة وتكوينات تصاميمها المقترحة للمتحف «تراعي وتدرك الأهمية الحرفية والرمزية للواحة التي يقع فيها، والتي تمثل مصدراً للحياة والازدهار في العين».

إضافات جديدة

وأفادت الشركة في تقرير خاص لـ«ميدل ايست آرشتكتس» بأن التطوير المستقبلي للمتحف الذي من المتوقع الانتهاء من بنائه في الربع الأخير من 2020. ووفقاً للشركة المعمارية، فإن موقع المتحف يحتوي هيكلين مهمين من الناحية التاريخية وهما «قلعة الشيخ سلطان بن زايد المبنية من الطوب عام 1910، والمبنى الحالي لمتحف العين الوطني الذي تم بناؤه كجزء من رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1971».

ومن خلال دمج شكل البناء الأول مع إعادة صياغة حديثة له، اقترحت الشركة تصميماً يتألف من سلسلة مبانٍ صغيرة شديدة التماسك عبر الطابق الأرضي، وبناء أغلبية مرافق المتحف تحت الأرض، ما يتيح الحد الأدنى من التأثير في المناطق المحيطة، ويحافظ على الارتباط البصري بالواحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات