احتفاء باليوم العالمي للمتاحف.. وتعريفاً بغنى تاريخ الإمارات

«دبي للثقافة» تفتح أبواب المتاحف للجمهور مجاناً

متحف الاتحاد.. حكايات من أمجاد ومكانة دولة الإمارات | من المصدر

تحتفل هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، باليوم العالمي للمتاحف، الذي يصادف 18 مايو من كل عام، على طريقتها الخاصة.

حيث تتيح للجمهور، يوم غد، فرصة الدخول المجاني إلى كل من متحف الشندغة، ومتحف الاتحاد ومتحف دبي، للاحتفاء بكل ما يجسد العراقة والجمال المنبثق من التراث، مُواصِلةً بذلك مشوارها في ترسيخ القِيَم والتقاليد الأصيلة في نفوس أفراد المجتمع، وتعزيز ارتباط أبناء الوطن والمقيمين والسياح بماضي الدولة الحافل بالإنجازات.

قيمة عالية

ويحتفل العالم كل عام، باليوم العالمي للمتاحف، لما تمثله من أهمية كبيرة، وما تضفيه من قيمة عالية لفكر وثقافة كل مجتمع، ما يجعل من المتاحف منصة للتواصل بين الزوار من مختلف الجنسيات والثقافات.

وتسهم مبادرة «دبي للثقافة»، في فتح أبواب المتاحف للجمهور مجاناً في اليوم العالمي للمتاحف، ليحظى الزوار بجولات فريدة، تزودهم بمعارف واسعة، وتربطهم بالتراث الغني لإمارة دبي، ليتفاعلوا في متحف الشندغة، مع تفاصيل التراث ومكوناته، ويحظوا في متحف الاتحاد بفرصة قراءة القصة الملهمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتعرف إلى أمجادها وإنجازاتها، ويتجولوا بين مقتنيات متحف دبي، لينهلوا من باقات التراث معلومات غنية وغزيرة.

وتلتزم «دبي للثقافة»، بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي، انطلاقاً من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات