رأس الخيمة توثق حوالي 20000 قطعة أثرية

■ تزخر رأس الخيمة بمواقعها التاريخية الغنية بالآثار | من المصدر

كشف أحمد عبيد الطنيجي مدير عام دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة، عن الانتهاء من توثيق ما يقارب 20 ألف قطعة أثرية متنوعة ما بين فخاريات وكسر فخارية وعملات نقدية وأدوات قتالية وأدوات لزينة ومجموعة من العظام تم العثور عليها خلال التنقيب، كما أن الدائرة بصدد الانتهاء من توثيق جميع المقتنيات الأثرية خلال السنوات الثلاث القادمة التي يقارب عددها 90 ألف قطعة أثرية، تم حفظها بشكل جيد لتتناسب مع المعايير العالمية لحفظ القطع الأثرية، تحت إشراف خبراء الآثار وموظفي وحدة جمع وحفظ المقتنيات في الدائرة.

وأكد الطنيجي، الحفاظ على إرث الإمارة ومقتنياتها الأثرية ونقلها للأجيال القادمة كأحد أهم أهداف الدائرة الاستراتيجية، التي لن تكتمل عملية الحفظ لهذا التاريخ الموغل بالقدم الذي يناهز 7000 سنة من دون توثيق المقتنيات الأثرية التي تم العثور عليها خلال عمليات التنقيب في مختلف المناطق والمواقع الأثرية في الإمارة، حيث تزخر إمارة رأس لخيمة بمواقعها التاريخية الغنية بالآثار.

وقال إسماعيل صبري درازة مسؤول وحدة حفظ المقتنيات في الدائرة، إن عملية التوثيق والتسجيل هي العامل الأساسي والمرحلة الأهم التي تزيح لنا الستار عن العديد من الحقائق والمعلومات التاريخية، ومن خلال نتائج عملية التوثيق يمكننا الانتقال إلى المراحل التالية، والتي من أهمها الترميم ثم مرحلة العرض المتحفي حيث ستمكننا عملية التوثيق من تجديد دورة العرض المتحفي بشكل مستمر، ما يتيح لزوار ومرتادي المتحف الوطني الاطلاع على أكبر قدر ممكن من آثار الإمارة التي تعكس عراقتها وأصالتها التاريخية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات