برعاية وحضور حمدان بن راشد.. انطلاق فعاليات المعرض

«نوادر اللؤلؤ» كنوز تتألق في حي الفهيدي

حمدان بن راشد خلال جولة في المعرض | تصوير: سالم خميس

برعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، راعي سباق القفال للسفن الشراعية 60 قدماً، افتُتح، صباح أمس، معرض «نوادر اللؤلؤ» في «دار الندوة - بيت 20»، الذي يستمر حتى اليوم 27 أبريل الجاري.

وذلك ما بين الساعة 10 صباحاً حتى 10 مساءً بحي الفهيدي التاريخي في دبي، ليروي حكاية فريدة من نوعها تُبحِر في عمق التراث المحلي، إذ قدمت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» دعمها لهذا المعرض المتميز كشريك استراتيجي، إيماناً منها بالقيمة الكبيرة للكنوز التي يحتويها، والمعلومات الموثقة التي تسهم في تعزيز وعي الجيل الجديد بلآلئ التراث، وهدفها المتمثل في الترويج لثقافة الغوص وتجارة اللؤلؤ واستدامته للأجيال القادمة.

توثيق

كما يتيح المعرض لزواره الفرصة لتوثيق تراث الغوص على اللؤلؤ، من خلال التعرف إلى مجموعة نادرة من عجائب اللؤلؤ الطبيعي من جميع أنحاء العالم، إذ يُقَدّم بشكل حضاري متميز وبالتقنية الحديثة، مرفقةً بشهادات من مختبرات عالمية غنية بالتفاصيل، وباقة متكاملة من المعلومات الموثقة، ما يتيح للجمهور التجَّول بين أسرار هذه الكنوز المُغلفة، وإبرازها للأجيال المعاصرة بشكل متميز.

دعم

وتدعم «دبي للثقافة» معرض «نوادر اللؤلؤ» الذي أقيم بالتعاون مع عدد من الشركات الداعمة، بهدف تسليط الضوء على التراث الغني المزدهر للدولة، لا سيما أن اللؤلؤ يحظى بمكانة كبيرة وقيمة لا تضاهى، من خلال ما يسرده من قصص وذكريات تعيش في ذاكرة أبناء الإمارات، وتجسد تاريخ أبناء الوطن خلال مرحلة تاريخية سابقة، كان فيها اللؤلؤ ركيزة أساسية من ركائز اقتصاد الإمارات، ليتألق من خلال هذا المعرض كأيقونة أنيقة تجذب السياح والزوار وتزودهم بحصيلة معلوماتية واسعة حوله.

التزام

وتلتزم «دبي للثقافة» بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقاً من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات