تعرض في افتتاح «إكسبو 2020 دبي»

«الوصل».. أول أوبرا عالمية بثوب إماراتي

صورة

وقع الاختيار على اسم «الوصل» (اسم دبي قديماً) عنواناً لأول أوبرا إماراتية على الاطلاق، سيتم تنظيمها تزامناً مع افتتاح إكسبو في أكتوبر 2020، وتعد حدثاً بارزاً في الدولة، إذ تشارك المواهب الإماراتية في إعدادها جنباً إلى جنب مع مواهب عالمية وأسماء بارزة سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

كتبت قصة هذه الأوبرا الكاتبة الإماراتية مها قرقاش، ولحنها الملحن الإماراتي العالمي محمد فيروز، وهو من بنات أفكار معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي.

مواهب

وعن هذا العمل الفني الرائد، قالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي: «يحرص إكسبو 2020 دبي، على دعم استراتيجية الابتكار التي تتبناها الإمارات، بهدف إحداث تأثير إيجابي دائم في المجتمع، ومن هذا المنطلق، فإننا نفخر بتسليط الضوء على الثقافة والمواهب الإماراتية من خلال هذه الأوبرا الرائدة ونتطلع قدماً لعرض لحظة فارقة من تاريخ الإمارات أمام العالم».

الوصل

ستعرض هذه الأوبرا الثراء التاريخي لهذه الأرض الذي يمتد لآلاف السنين، وتسلط الضوء على التراث الإماراتي الغني والروح المبدعة والخلاقة التي تتميز بها الدولة، حيث أشار الملحن محمد فيروز إلى أن كلمة «الوصل» اسم كان يُطلق على دبي قديماً، إضافة إلى أنها كلمة تعني الربط والاتصال بين الحضارات الأخرى والانفتاح على الشعوب المختلفة والعلوم في الكون.

وأوضح فيروز أن العرض سيتضمن 3 أجزاء، الأول يحكي عن الماضي، والثاني عن الحاضر، فيما يحكي الثالث عن المستقبل، ليس في الإمارات فقط وإنما في مختلف الدول، وستكون الإمارات فيها نموذجاً.

لغات ولهجات

أشارت الكاتبة الإماراتية مها قرقاش التي قامت بتأليف العمل إنها انتهت من كتابة العمل خلال 4 أشهر، ولم تجد الصعوبات التي تخيلتها قبل الكتابة، إذ إنها اكتشفت أن العمل تم إنجازه بشكل مبدع بالتعاون مع الملحن فيروز، حيث كانت الكلمات تناسب اللحن، كلما اجتمعا للحديث عن العمل، موضحة أنها حينما كانت تكتب أخذت بعين الاعتبار أن تكون الجمل قصيرة ومبسطة، ولكن قوية في الوقت ذاته، وقالت: «إضافة إلى اللغة العربية الفصحى سندخل أيضاً عدداً من اللهجات العربية التي تعيش في الإمارات جنباً إلى جنب مع الشعوب الأخرى، أما الجزئية التي تتحدث عن (ساروق الحديد) فستكون باللغة العربية الفصحى»، وتشتهر قرقاش بأفلامها الوثائقية التي تركز على الثقافة الإماراتية، ولها روايتان معروفتان؛ «أنا الأخرى» و«سمكة الرمل».

ألحان

من جهته، قال الملحن محمد فيروز: «نحن في الإمارات نستلهم الحاضر حين ننظر إلى تاريخنا بعين الفخر والاعتزاز ونتطلع إلى مستقبلنا برؤية ملؤها الأمل والتفاؤل، وكليّ فخر وسعادة بتلحيني أوبرا ستعرض في إكسبو 2020 دبي ومتشوق لافتتاح هذا العمل الذي لم يسبق له مثيل في أوبرا دبي، وهو عمل يسلط الضوء على التاريخ المحكي لشعبنا وعلى الثراء الإنساني الذي تزخر به بلدنا وكرم ضيافتنا الذي نعانق به العالم».

ويشتهر فيروز بالعديد من الأعمال الفنية منها «أغنية صميدة» والملحمة الأوبرالية «الأمير الجديد»، وبمؤلفات موسيقية ضخمة فلسفية، وحظي بإشادة صحيفة «نيويورك تايمز» التي اعتبرته «صوتاً فنياً جديداً مهماً»، وهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» التي وصفته بأنه «أحد الملحنين الأكثر موهبة بين أبناء جيله».

وأشار إلى أن العرض الأول سيكون في الإمارات بالطبع، تليه عدة عروض أخرى، ومن ثم تنتقل العروض إلى مختلف أنحاء العالم للعرض على المسارح العالمية، وستكون مدة العرض 120 دقيقة، ويؤكد فيروز في حديثه، أن الأوبرا ليست للنخبة كما يظن معظم الناس بل هي للجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات