بعد رسمها الابتسامة على وجوه 7 ملايين ضيف

القرية العالمية تختتم أنجح مواسمها بإنجازات قياسية

صورة

اختتمت القرية العالمية، أحد أهم المتنزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والترفيه والتسوق في المنطقة، أكبر موسم لها على الإطلاق في 13 أبريل الجاري. وحققت في موسمها الـ23 رقماً قياسياً من الضيوف تعدّى 7 ملايين ضيف على مدى 166 يوماً، بنسبة 16% عن الموسم السابق.

كما حققت القرية العالمية أكثر من 3 مليارات درهم من المبادلات التجارية في موسمها المنقضي، بعد أن استضافت أكثر من 3500 منفذ بيع مثّلوا ثقافات 78 بلداً بفريق عمل مشترك ضمّ نحو 10 آلاف شريك وموظف من زهاء 95 جنسية.

كما شهدت زيادات كمّية في جميع فئات التقييم، بعد أن أتاحت من خلاله أكبر عدد من المنافذ والعروض في فئات التسوق والترفيه والمطاعم في تاريخها. وقدّمت الوجهة العائلية أضخم المهرجانات والحفلات الموسيقية والعروض والفعاليات، والألعاب، والنشاطات التفاعلية في تاريخها، إضافةً إلى أضخم تجربة ترفيهية في منطقة الألعاب كرنفال.

تجارب استثنائية

وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: «فخورون بتميز ونجاح الموسم الثالث والعشرين لنستمر بكوننا الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في الإمارات والمنطقة.

وقد حرص فريق عمل القرية العالمية طوال أيام الموسم على تقديم تجارب استثنائية تفوق توقعات ضيوفنا وتساهم في تعزيز تجربتهم، من خلال طيف واسع من الفعاليات والأنشطة التي اعتمدنا فيها التنوع والتجديد، بحيث تتلاءم مع جميع الثقافات لضيوفنا من المقيمين والسياح ومختلف الأعمار.

إنّ سعادة ورفاهية ضيوفنا تأتي على رأس أولوياتنا وهو ما نبني عليه مخططنا في كل موسم، وهذا ما جعلنا نحقق نسبة 9.1 من 10 في مؤشر سعادة الضيوف مع زيادة بلغت أكثر من 16% في أعداد الضيوف لنستقبل ما يزيد على 7 ملايين خلال فترة تشغيل الموسم على مدى 166 يوماً».

وأضاف: «نجاح الموسم الثالث والعشرين هو إنجاز بارز في مسيرة تطوّر القرية العالمية. فخورون بكوننا العلامة الترفيهية الأولى في الإمارات ونحن الآن نعمل على تعزيز موقعنا ضمن الوجهات الترفيهية الرائدة في العالم.

ونحن سعداء بكوننا من ضمن الجهات المفضلة للزيارة على جدول زيارات السيّاح الذين يتوافدون إلى الدولة والمنطقة من حول العالم. نحن حريصون على تقديم الأفضل لضيوفنا ونأخذ جميع إنجازات ونجاحات هذا الموسم كنقطة بداية نبني عليها خططنا للمواسم القادمة».

إنجازات

أصبحت القرية العالمية أول وجهة ترفيهية في العالم تحصل على تصنيف خمس نجوم بعد إتمامها بنجاح إجراءات التدقيق لأفضل الممارسات المتميزة للصحة والسلامة المهنية من فئة خمس نجوم، والتي أجراها مجلس السلامة البريطاني، ما يدلّ على التزامها التحسين المستمر لأنظمة إدارة الصحة والسلامة والترتيبات المرتبطة بها.

وقدّمت الوجهة العائلية خدماتها لضيوفها خلال الموسم بأعلى المعايير، ما ساهم في حصولها على جائزتي برنامج دبي للخدمة المميزة وجائزة دبي للجودة ضمن حفل توزيع جوائز التميز في قطاع الأعمال والذي أقامته اقتصادية دبي أخيراً. كما حققت القرية العالمية سلسلة من الابتكارات التي نالت استحسان ضيوفها.

فقد استضافت الوجهة أول سوق عائم متعدد الثقافات في العالم، واستقدمت من خلاله المأكولات الشعبية من أكثر من 38 منفذاً على متن قوارب وأكشاك على جانب الضفاف وعربات «التوك التوك» المتميزة.

كما تضمنت الإنجازات التي تحققت للمرة الأولى نوافير مياه راقصة مع عروض الضوء والصوت على أكبر شاشة عرض تحت الماء.

حطّمت القرية العالمية رقماً قياسياً جديداً خلال احتفالات اليوم الوطني السابع والأربعين باستضافة أكثر من 430 ألف ضيف، لتكون بذلك الوجهة العائلية الأولى للاحتفال بهذه المناسبة العزيزة. كما استضافت مجموعة من الفعاليات والعروض الأضخم للاحتفال باليوم الوطني شملت الكشك الذكي وأوبريت «زايد: قائد الأمة».

تألقت القرية العالمية في موسمها المنصرم، بسلسلة حفلات أحياها مجموعة من ألمع نجوم العالم في كل يوم جمعة على المسرح الرئيس.

وشملت قائمة الفنانين العالميين والعرب الذين شاركوا في الحفلات كلاً من نجم الهيب هوب العالمي جيسون ديرولو والنجم جاي شون، إليسا، فرقة ميامي، وماجد المهندس، وسميرة سعيد، ونيها ككار وأنكيت تيواري، ويارا، وبلقيس، وشيرين، وراحت فاتح علي خان، وشاه روخ خان، وبادشاه ورفتار، ومحمد منير ورابح صقر.

مؤشر السعادة

تمكّنت القرية العالمية من تحسين نسبة مؤشر سعادة ضيوفها إلى 9.1 من 10، مقارنة مع 9 من 10 في الموسم السابق، ما يدل على التحسينات النوعية التي حققتها والتي نالت استحسان ضيوفها.

وقد تعزّزت تجربة العدد المتزايد من الضيوف بتسهيلات البنية التحتية الفائقة من حيث زيادة مواقف السيارات وتوسعة الممرات متعددة الاستخدامات وإضافة المساحات الخضر ومناطق الجلوس وإنشاء جسور مسطحة جديدة. وتميّز تدفق الضيوف الوافدين وحركة المرور الداخلية والمغادرة بالسلاسة والسهولة خلال الموسم بأكمله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات