«فنون العالم دبي».. نجاحات نوعية تتوّج ختام برامج النسخة الخامسة

صورة

اختتمت الدورة الخامسة من معرض «فنون العالم دبي» فعالياتها بإقامة 3 احتفاليات لتوزيع الجوائز في آخر أيام المعرض، الذي سلّط خلال نسخته، الأكثر نجاحاً على مدى سنواته الخمس، الضوء على مجموعة من الفنانين العالميين والناشئين وصالات العرض، حيث تم منح الجوائز للفائزين الذين شاركوا في العديد من المسابقات التي أقيمت خلال أيام المعرض.

وبهذه المناسبة، قال أندرو وينجروف، مدير معرض «فنون العالم دبي»: يواصل المعرض الاستفادة من النجاح اللافت الذي حققه على مدى أعوامه الخمسة الماضية.

واستناداً إلى شهرته الواسعة باعتباره المعرض الأكثر شعبية على مستوى المنطقة في مجال الأعمال الفنية معقولة التكلفة، أصبح «فنون العالم دبي» أكثر من مجرّد معرض فني، حيث يمثل فرصة مهمة بالنسبة للمجتمع الفني وعشاق الأعمال الفنية للاحتفاء بالمواهب الإبداعية المتميزة تحت سقف واحد.

جدول حافل

وشهد المعرض، الذي استمر على مدى 4 أيام، جدولاً حافلاً بالفعاليات الفنية الغنية والحوارات وورش العمل وأنشطة الترفيه الحية والمبيعات المتواصلة للقطع الفنية.

واختتم المعرض فعالياته بعد أن أتاح للزوار فرصة الاطلاع على مجموعة فنية واسعة ضمت 3 آلاف من القطع الفنية العصرية والأصلية؛ بما في ذلك اللوحات الفنية والمنحوتات والصور الفوتوغرافية الرقمية وأعمال التركيب، وغيرها من الإبداعات الفنية التي قدّمها أكثر من 150 فناناً محلياً وإقليمياً وعالمياً.

كما شهد المعرض في آخر أيامه لهذا العام عودة حفل توزيع «جوائز فنون العالم دبي» لتكريم المواهب المتميزة من صالات العرض والفنانين المبدعين. وتم خلال الحفل توزيع الجوائز على الفائزين والتي شملت «جائزة فنون العالم دبي لأفضل فنان ناشئ»؛ و«جائزة فنون العالم دبي لأفضل فنان مستقل»؛ و«جائزة فنون العالم دبي لأفضل صالة عرض»؛ و«جائزة فنون العالم دبي لأفضل عمل فني».

وتم اختيار كل فائز استناداً إلى مساهماته المتميزة في فعاليات معرض «فنون العالم دبي 2019» وقطاع الفنون عموماً، وذلك من قبل لجنة تحكيم تضم نخبة مختارة من الخبراء الفنيين ومنظمي المعرض.

جوائز

وحاز الطفل آراف فيرما، وهو واحد من أصغر الفائزين بالمسابقة، على «جائزة فنون العالم دبي لأفضل فنان ناشئ». وكان فيرما البالغ من العمر 12 عاماً قد بدأ مسيرته الفنية بالرسم منذ أن كان في الثالثة من عمره. ويستخدم فيرما مجموعة من الوسائط المتنوعة في أعماله الفنية، كما سبقت له المشاركة في المعارض الفنية المستقلة وعروض الرسم الحية.

وحصلت الفنانة أمريتا سيثي، التي تتخذ من دبي مقراً لها، على «جائزة فنون العالم دبي لأفضل عمل فني». وحاز لويس رايت، صاحب صالة «فانداليست آرت»، «جائزة فنون العالم دبي لأفضل صالة عرض». فيما حصلت الفنانة الهندية آبارنا بيداساريا على «جائزة فنون العالم دبي لأفضل فنان مستقل».

فنانون ناشئون

من ناحية ثانية، احتفى «معرض روڤ للفنانين الناشئين» بمجموعته الخاصة من الفنانين الناشئين. وأفضى التعاون الوثيق بين معرض «فنون العالم دبي» و«فنادق روڤ» إلى إتاحة الفرصة أمام الفنانين الناشئين لعرض أعمالهم الفنية الأصلية ضمن إطار مسابقة أقيمت بعنوان: «ثقافتي. مجتمعي. محيطي» التي أقيمت خلال فترة انعقاد المعرض وتم اختتام فعالياتها باختيار قائمة مختصرة اقتصرت على اثنين من الفنانين اللذين تفوقا على جميع الفنانين المشاركين.

وحاز أندرو سكانلان «الجائزة الكبرى» للمسابقة، حيث تم منحه منصة عرض خاصة به خلال فعاليات معرض «فنون العالم دبي 2020». بينما اختار زوار المعرض الفائز الثاني، حيث حصل محمد حسين على «جائزة اختيار الجمهور» وفاز بإقامة لشخصين ولمدة ليلتين في أي من «فنادق روڤ».

واستضاف معرض «فنون العالم دبي» خلال وقت سابق من الأسبوع «مسابقة المدارس الفنية المستدامة» بمشاركة طلاب من 5 مدارس رائدة في دبي وأبوظبي، والتي شجعت الطلاب على التعبير عن ميولهم الفنية ضمن إطار موضوع الاستدامة.

وفي هذا السياق، قال ليام كولينان، رئيس الهيئة التعليمية لدى مدرسة «نورد أنجليا انترناشيونال»، والتي حاز طلابها عدداً كبيراً من الجوائز خلال الفعالية: «بالنظر إلى نمط الرسالة التي تم تقديمها من خلال طلابنا للوصول إلى عالم أكثر استدامة، فإننا نجد أن أعداداً متنامية من الناس يحاولون إحداث تغيير إيجابي في العالم من حولهم. وانطلاقاً من ذلك، فإنني أشعر بسعادة بالغة اليوم لأني أقوم بتلقي الجوائز بالنيابة عنهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات