13 ألف زائر لأسبوع التصوير في «السركال أفنيو»

عبد المنعم السركال خلال فعاليات الحدث | من المصدر

أعلن جلف فوتو بلس، مركز دبي الرائد للتصوير عن النجاح الكبير الذي حصده أسبوع التصوير في دورته الخامسة عشرة، حيث شهد إقبالاً كبيراً من المنطقة. أقيم الحدث الذي حضره أكثر من 13.000 شخص في السركال أفنيو لمدة ستة أيام مليئة بالمعارض وورش العمل والمحادثات والأنشطة والفعاليات من الرابع وحتى التاسع من الشهر الجاري.

شهد افتتاح الدورة الخامسة عشرة من أسبوع التصوير عبد المنعم بن عيسى السركال، مؤسس السركال أفنيو، حيث حرص على تصوير لقطات من الحضور بنفسه. وتم أيضاً افتتاح معرض أسبوع التصوير الرئيسي «أقصر مسافة بيننا: قصص من برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي» الذي قُدم بالتعاون مع كل من الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق)، والسركال أفنيو ومؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس.

أقيم المعرض بإشراف القيّمة الفنانة جيسيكا موراي من مؤسسة Al-Liquindoi في مبنى «كونكريت»، حيث ضم المعرض أعمالاً مختارة لسبعة مصورين حاصلين على منح من برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي، وضم أيضاً معرض «واجهة إلى واجهة» للفنان والمصور والمصمم الجرافيكي الإماراتي حسين الموسوي الذي يهدف فيه إلى توثيق التراث المعماري لدولة الإمارات في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن العشرين، إضافة إلى 9 معارض فنية أخرى.

«اقترب أكثر» كان عنوان نسخة هذا العام من أسبوع التصوير لجلف فوتو بلس والذي تضمن ورش عمل، وعروضاً ومحادثات لمصورين دوليين منهم زاك آرياس وماسييك داكوفيتش ونيك فانشر وتانيا حبجوقة ومايك كيلي وسارة لاندو وعاصم رفيقي وباولو فيرزون.

فعاليات مجانية

خلال الأسبوع أتيح للحضور فرصة الاستمتاع بفعاليات مجانية منها «سلايد فيست»، الذي عرض فيه أعمال المصورين الحاصلين على منح من برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي، والمحادثات الفنية، ومنصة دي جي آي فلاي زون، وجلسات انستاكس للأطفال، وختم أسبوع التصوير لجلف فوتو بلس برامجه بفعالية ذا شوت أوت ذات الصدى الواسع الذي شهدت تنافساً بين سارة لاندو ومايك كيلي وكيلب آرياس أمام جمهور واسع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات