«لا مير».. أجواء ترفيهية بنكهة ثقافية

منذ افتتاح شركة مراس لمنطقة «لا مير» في جميرا، تحولت إلى وجهة يقصدها زوار دبي وسكانها على اختلاف مشاربهم، لاسيما في الأوقات الحالية، حيث تمتاز بأجوائها المفتوحة وملامحها الجمالية الموسومة بنكهتها الثقافية، التي تتناسب تماماً مع أجواء فبراير الجاري الشاعرية، وإلى جانب ما توفره المنطقة من فرص عديدة لاختبار مختلف تجارب التسوق في أروقتها، ها هي «لا مير» تفتح ذراعيها أمام زوار دبي، لعيشوا أجواء شاطئية مفعمة بالحيوية والنشاط، في وقت تحتفل به معظم الأماكن السياحية والتجارية في دبي بيوم الحب، الأمر الذي يرفع من شاعرية الأمكنة والوجهات السياحية في دبي.

وبالنظر إلى طبيعة المناسبة، وما تشهده من إقبال، تقدم «لا مير» وعدها إلى كافة زوار دبي، بإمكانية حصولهم على تجربة لا تنسى، وإسعاد أحبائهم باختيار موقعهم المفضل بين تشكيلة المطاعم التي تتيحها الوجهة الشاطئية.

اختيار

على رأس قائمة «لا مير» من المطاعم والمقاهي، يأتي مقهى «ليفي» الواقع في «لا مير نورث»، ويقدم بين جنباته نكهات المطبخ المتوسطي التي تذكّرنا بمذاق الأطباق المنزلية، في حين يقدم «كاتش 22» لزواره أجواء اجتماعية خاصة، حيث يمكن لزواره الاختيار من بين تشكيلة من أطباق المشاركة المستوحاة من الأسلوب الغربي، كما يقدم المطعم قالباً من «حلوى اللافا الأحمر المحضّر على شكل قلب خصيصاً لمناسبة «يوم الحب».

أما «ماستي»، فهو مطعم فاخر، يقدم قائمة طعام عصرية تشمل الأطباق الهندية المحضّرة بأسلوب حديث، ويمكن للذوّاقة الاستمتاع بقائمة الطعام المخصصة لشخصين والتي تضم تشكيلة مختارة لطبقين من المقبلات الباردة، والمقبلات الحارة، في حين يقدم مطعم «أمورينو» الجيلاتو الإيطالية بطريقة فريدة من نوعها تميّزها المكونات وطريقة التحضير.

ويمكن لزوار «لا مير» الاستمتاع بنكهات الكريب الحلوة المتنوعة مع وجبات الإفطار والغداء والعشاء التي يقدمها مطعم «كريبتاستيك»، الذي يقدم أشهى الابتكارات الفرنسية الكلاسيكية، ويقدم «آي سكريم» لضيوفه أشهى المذاقات الحلوة بنكهات محببة مختارة من مختلف أنحاء العالم، أما مقهى «تريج» الإماراتي، فيتميز بطابعه الإماراتي التراثي، أجواء حيوية وشبابية، فيما يتخصص مقهى «ميل توب» الكوري، بتقديم حلوى «بينغ سو» الكورية التقليدية التي يمكن تناولها على أنغام موسيقى الغيتار الحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات