«أوبرا دبي» تكرّم أريثا فرانكلين بأمسية غنائية

ميشا باريس تقدم روائع الفنانة الراحلة في أوبرا دبي | من المصدر

تعود نجمة الصول المرموقة ميشا باريس إلى أوبرا دبي بعد غدٍ، لتحيي حفلاً لأمسية واحدة فقط، تكريماً لملكة الصول الراحلة «أريثا فرانكلين».

وكانت أريثا فرانكلين، المعروفة بلقب «ملكة الصول» المتوّجة، بفضل أغنيات شهيرة، مثل «R.E.S.P.E.C.T»، قد رحلت في 16 أغسطس 2018 عن عمر 76 عاماً، تاركة وراءها إرثاً من الأغنيات الخالدة للأجيال المقبلة.

ومن الجوائز العديدة التي حازتها فرانكلين، 18 جائزة غرامي، كما حققت 17 من أغنياتها المرتبة الأولى في سباق الأغنيات في الولايات المتحدة، كما بيعت من أسطوانتها 75 مليون نسخة على مدى مسيرة مهنية فاقت ستين عاماً، لتصبح بالتالي واحدة من الفنانين من ذوي أسطوانات الأعلى مبيعاً للأسطوانات في تاريخ الموسيقى.

أوبرا دبي تكرّم أريثا فرانكلين، بأمسية تتضمّن أجمل أغنياتها، من أداء مغنية موسيقى الصول البريطانية المرموقة ميشا باريس. وهو الظهور الثاني لميشا باريس على مسرح دبي أوبرا، بعد نجاحها الكبير عام 2017، في حفل تكريمي لأسطورة الجاز «إيلا فيتزجيرالد»، حيث تعتبر ميشا باريس، من أبرز الفنانات في فئة موسيقى الصول على الساحة العالمية حالياً، من خلال وصول العديد من أغنياتها إلى المراتب العشر الأولى من قائمة أشهر الأغنيات، بالإضافة إلى تحقيق أسطوانتها المرتبة البلاتينية، من حيث أرقام المبيعات.

كما سبق أن تعاونت ميشا باريس مع فنانين معروفين، مثل «برينس» و«جولز هولاند»، إلى جانب تجاربها المسرحية المتألقة على مسارح «ويست أند» في لندن، من خلال قيامها بدور البطولة في المسرحية الغنائية «شيكاغو»، وأيضاً «استعراض إلفيس بريسلي الغنائي: لاف مي تندر». وتُعرَف ميشا باريس أيضاً بمداها الصوتي، ما جعلها تحقّق تأثيراً كبيراً في الساحة الغنائية البريطانية منذ انطلاقها عام 1988.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات