مطحنة توابل بجذور فرعونية

التصميم الذي يخطف الأنفاس لا يقاس بحجمه أو وزنه، بل بالإبداع في تفاصيله وقوة الإلهام التي استمد منها المصمم ليطوعها لتصبح قطعة فنية مميزة تدهش من يراها، حتى وإن صغر حجمها، هذا بالتحديد ما حدث مع مطحنة التوابل «إيزي»، التي تبدو صغيرة ولكن قصتها كبيرة، وفقاً للمصمم كريم مختجيان، الذي قال إنه من خلال العودة إلى التاريخ، يتحرك المرء خطوة إلى المستقبل، وبساطة تصميم المطحنة تجعلك تتساءل ما المميز فيها.

القصة تكمن في كلمة السر وهي المتحف المصري، فقد استوحى كريم مختجيان الفكرة من مطحنة مصرية قديمة شاهدها في المتحف المصري، واختار تصنيعها باستخدام خامة الخشب ليتمكن من إضفاء لمسة عصرية عليها انسجاماً مع إيقاع الحداثة.

ففي 1992 بدأ كريم إنتاج التصاميم الأولية، وذلك قبل إصدارها في 1993، وكانت «إيزي» أولى محاولاته لتصميم مجموعة جديدة في فرنسا وإنتاجها وبيعها هناك، وقد ساعد ذلك التصميم البسيط في حجمه والعميق في تفاصيله في فتح آفاق مصرية جديدة في عالم التصميم بالخارج، لتكون هذه المطحنة بمثابة شرارة البداية، وتصبح جواز مروره نحو العالمية، معتمداً في ذلك على التراث المصري القديم، الذي أثبت قدرته على التأقلم مع نمط الحياة العصرية رغم مرور آلاف السنين، حيث يجب الاعتراف بأن الإبداع في التصميم في الحضارة الفرعونية، اتسم بالخلود، فكل قطعة يمكنها أن تجد موقعها بسهولة في خارطة الأنماط المعاصرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات