أجواء مليئة بالإبهار البصري والحسّي

«بيت الرعب» في القرية العالمية.. مغامرة وتشويق

يشعر زوار بيت الرعب وكأنهم في حلم مرعب مليء بالألوان | من المصدر

على طريقة أفلام الرعب السينمائية تمنح القرية العالمية جمهورها فرصة لتجربة مختلفة كلياً في منطقة الألعاب تبدأ من الباب الخارجي لـ«بيت الرعب»، حيث يجلس "الزومبي" يعزف على البيانو وخلفه الجمجمة الضخمة، في جو مختلف كلياً يجذب الآلاف منذ بداية الموسم من الأطفال والشباب وحتى الأسر من محبي هذا النوع من الإثارة.

ألوان مبهرة

وتأتي هذه الفعالية المليئة بالإبهار البصري والحسّي لتقدم لمحبي المغامرة تجربة فريدة مليئة بالتشويق والمرح والرعب، حيث يشعر زوّار بيت الرعب وكأنهم في حلم مرعب مليء بالألوان المبهرة والمفاجآت من أول الرحلة حتى نهايتها.

تتميز تجربة بيت الرعب ثلاثي الأبعاد، الجديدة في القرية العالمية بأنها تجربة تعتمد بشكل كبير على مزيج بين الحواس والخيال، ويرتدي الزوار نظارات ثلاثية الأبعاد قبل الدخول لتمنح الزوار التأثير المطلوب على ألوان وأبعاد البيت من الداخل، إلى جانب المؤثرات الصوتية وقوة الرياح المستخدمة داخل بيت الأشباح التي تضيف المزيد من الإثارة خلال الرحلة، ويتوفر داخل البيت شبابيك ومنحنيات تجعل الخروج منه أكثر مغامرة، وتعتبر التجربة فريدة ومميزة لكل محبي المغامرة والتشويق. ويبذل فريق عمل بيت الرعب في القرية العالمية مجهوداً كبيراً خلال رحلة الزوار بداخله ليقدموا تجربة أكثر تميزاً ومرحاً.

حذر شديد

يتحتم على زوار بيت الرعب التحسّب لخطواتهم بحذر شديد قبل أن يدخلوا في فخ البيت المسكون المليء بالغموض وهمسات الأشباح، فمهما كانت الشجاعة قد لا تتمكن من تحمل أصوات الصراخ، وأصداء الضحكات الهستيرية، فأنت لا تعلم من أين ستأتيك ضربة الفزع، ويجب على الراغبين في هذه التجربة تمالك النفس ومحاولة تخطي اللحظات العصيبة عندما تشعر بمدى استياء تلك المخلوقات من اقتحامك لمسكنها، فتارة يفتح باب فجأة ويخرج منه أحد الأشباح بملابسه الملطخة بالدماء، وتارة أخرى تجد الجماجم تصدر أصواتاً وأضواء تنبئ بأن المفاجآت تتوالى، وعلى الجمهور تحمّل المزيد عبر المتاهة المرعبة التي تستغرق ما يقارب من 15 دقيقة متواصلة.

ويظل جمهور بيت الرعب في حالة تحدٍّ لقوة الأعصاب وتوقع المزيد من الإثارة عبر أحد الأشباح من قصار القامة والذي يخرج حاملاً عصاه الصغيرة، إلا أنه في كل الأحوال لا يلمس الأشباح الضيوف الذين يظلون يبحثون عن باب الخروج وضوء منطقة الألعاب الترفيهية لاستكمال رحلة جديدة في أرجاء الألعاب المختلفة بالقرية العالمية.

ويندرج بيت الرعب ضمن المفاجآت والفعاليات التي تحرص القرية العالمية على تقديمها كل موسم لزوارها في مجال الترفيه، كما تهتم بتقديم المتنوع في أنشطتها وفعالياتها لتناسب مختلف أذواق الزوار وتقدم لهم زيارة متميزة في كل مرة يزورون فيها القرية العالمية، خاصة مع تنامي عدد الباحثين عن المغامرة والتشويق ورغبتهم في وجود المزيد من هذا النوع من التجارب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات