«سباحة الجليد».. عنوان مهرجان «هاربين» الشتوي

قضى يو هونغ تاو المولع بالسباحة عدة أشهر في التدريب في مياه متجمّدة في نهر سونغهوا؛ استعداداً للمشاركة في منافسة للسباحة تعقد سنوياً في مدينة هاربين بشمال الصين المعروفة بجوها شديد البرودة.

وقال يو (50 عاماً) وهو من سكان هاربين: «عليك أن تبدأ السباحة من الخريف حتى يتمكن جسدك من التغلب على التأثير المفاجئ للثلج على نظام الأوعية الدموية والقلب... شعور الغطس في الماء رائع جداً».

300

وتحدّى أكثر من 300 سباح وسباحة البرد القارس للمشاركة في مسابقة السباحة في المياه المليئة بالجليد في إطار مهرجان الشتاء السنوي، الذي يعد من أكبر المهرجانات في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

ويمكن لدرجات الحرارة أن تصل إلى 35 درجة مئوية تحت الصفر في مدينة هاربين الواقعة في إقليم هيلونغجيانغ. وبدأ المهرجان أمس، وعادة يجتذب ملايين الزوار من أنحاء العالم كل عام منذ إطلاقه في أوائل الثمانينات. وتشمل فعالياته، التي تستمر شهراً تزلجاً على الجليد وحفلات زفاف جماعية، إضافة إلى التجول وسط منحوتات من الثلوج والجليد شارك في إنجازها آلاف الفنانين والعمال.

معالم عالمية

ويتمتع زوار المهرجان بمشاهدة نماذج جليدية مصغرة من معالم سياحية عالمية مثل «الكولوسيوم»، و«كاتدرائية ميلانو»، التي تكون أكثر سحراً في المساء عندما تنيرها أضواء ناعمة وملونة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات