حققت رقماً قياسياً جديداً في مؤشر «سعادة الضيوف»

القرية العالمية تستقبل 3 ملايين زائر في شهرين

حفلات القرية العالمية الغنائية تشهد حضوراً يصل إلى 100 ألف زائر | من المصدر

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

 

تواصل القرية العالمية ترسيخ مكانتها التي استحقتها على مدى الأعوام الماضية من عمرها، كونها واحدة من أضخم المتنزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، من خلال استقبالها أكثر من 3 ملايين ضيف في أول شهرين من موسمها الثالث والعشرين الذي انطلق في 30 أكتوبر الماضي.

وبناءً على هذا الأداء النوعي في استقبال أعداد كبيرة من الضيوف ضمن أجواء احتفالية واستثنائية، حققت من خلالها نسبة 9/‏‏10 في مؤشر سعادة الضيوف ورضاهم عن مختلف العروض والمهرجانات التي تقدمها الوجهة.

زيادة لافتة

وأكدت البيانات الإحصائية لعدد الضيوف خلال الفترة من 30 أكتوبر وحتى 31 ديسمبر 2018، الزيادة اللافتة لشعبية الوجهة الترفيهية العائلية الرائدة على مستوى العالم، خاصة بعد التغييرات الجذرية التي أجرتها على البنية التحتية.

فيما أثبتت القرية العالمية جاذبية العروض التي تقدمها من خلال الزيارات المتكررة من قبل الضيوف، نظراً لتنوع وتعدد ما تقدمه من خيارات ثقافية وترفيهية وتسوق لكل أفراد العائلة وتناسب سائر ثقافات ضيوفها من المقيمين والسياح.

وللعمل على تحسين نوعية البيانات حول زيارات الضيوف وكذلك استقراء وتحليل آرائهم وانطباعاتهم، تم اعتماد نظم برمجة ذكية لجمع المعلومات حول كيفية تخطيط الضيوف لزياراتهم للقرية العالمية وكيفية تعاملهم مع مختلف نقاط التواصل في مختلف مرافق وأنشطة وفعاليات الوجهة.

وجدير بالذكر أن الزمن الذي يقضيه الضيوف في الدخول والخروج من موقع القرية العالمية بات يستغرق أقل من 9 دقائق، بما في ذلك أيام نهاية الأسبوع والعطل الرسمية والأيام التي تشهد حفلات غنائية كبرى تزيد فيها أعداد الضيوف على 100 ألف، بما يبرز جدارة التحسينات التي تم إجراؤها على البنية التحتية في الوجهة.

 

معايير

وقال بدر أنوهي، الرئيس التنفيذي للقرية العالمية: «نحن عازمون على تحقيق أعلى وأفضل معايير التميز العالمية، من خلال تقديم تجربة ثقافية وترفيهية غزيرة بمحتواها ومتنوعة بأبعادها التي تعكس البعد الحضاري والتراثي للثقافات التي نستضيفها في القرية العالمية».

وتابع أنوهي: «الزيارات المتكررة لضيوفنا والمتابعة الحثيثة لأنشطة وفعاليات القرية العالمية من قبل روادها، كل ذلك ناجم عن قدرتنا على تقديم تجربة ثقافية وترفيهية زخمة في أجواء مريحة توفرها بنيتنا التحتية التي نستمر بتطويرها في كل موسم، وكذلك أجواء الاستكشاف والمغامرات والمرح التي تناسب كل أفراد العائلة.

كما لمسنا أن ضيوفنا يثمنون التحسينات المستمرة في تجربة التسوق والتعرف إلى المأكولات والنكهات من حول العالم، وبالطبع خيارات الترفيه والتفاعل الثقافي والعروض الفنية التي تكاد تكون غير متناهية».

واختتم أنوهي قائلاً: «غدت القرية العالمية وجهة عائلية عالمية بكل المقاييس، فهي تعد من أكبر المتنزهات الثقافية والحدائق الترفيهية على مستوى العالم. ونتوقع استقبال أعداد قياسية من الضيوف خلال الموسم الثالث والعشرين، لكن الأهم تقديم تجربة ترفيه عائلية متجددة ومناسبة لكل الثقافات ونشر السعادة، ونحن سعداء بإسهامنا في تنويع وتعزيز المنتج السياحي الذي تقدمه الدولة لمواطنيها ومقيميها وزوارها من حول العالم».

دور بارز كان للبنية التحتية المتقدمة وممرات المشاة الموسعة ونظم إدارة مواقف السيارات والمواصلات العامة دور بارز في تسهيل عمليتي الدخول والخروج من موقع القرية العالمية.

ورصدت نظم المراقبة قدرة ضيوف القرية العالمية على مغادرة موقع القرية العالمية خلال دقائق معدودة لتبرز نجاح التحسينات على المرافق والخدمات المقدمة في هذا الموسم لتعزيز راحة الضيوف.

حفلات

شملت الحفلات الغنائية التي قدمها الموسم حتى الآن كلاً من سميرة سعيد وعاصي الحلاني وعيسى المرزوق وحمد العامري وفؤاد عبد الواحد، إلى جانب مجموعة من العروض العالمية شملت حفلاً غنائياً ضخماً لنجم موسيقى الـ «آر آند بي» جيسن ديرولو، وحضور خاص للنجم الهندي الكبير شاروك خان. كما سيكون ضيوف القرية العالمية على موعد مع حفل ضخم آخر للنجم السعودي الكبير رابح صقر يوم الجمعة الموافق 4 يناير الجاري.

استقبال 2019

وأكدّت القرية العالمية خلال احتفالاتها الضخمة بليلة رأس السنة، أنها الوجهة المثلى للاحتفال بهذه المناسبة في الإمارات، من خلال تقديمها مجموعة من أضخم العروض والألعاب النارية والأنشطة والفعاليات التفاعلية.

وتم استهلال الاحتفالات في الساعة الثامنة مساءً بالتزامن مع انتصاف الليل ودخول الصين في السنة الجديدة بحسب توقيتها مع باقة من العروض الثقافية الصينية والعد التنازلي مع الآلاف من الضيوف الذين احتشدوا أمام المسرح الرئيسي في القرية العالمية والألعاب النارية الرائعة. وتوالت الاحتفالات خلال الليلة لتشمل الاحتفال مع تايلاند وبنغلاديش والهند وباكستان وروسيا.

وجاءت الاحتفالات بليلة رأس السنة مع انتصاف الليل في الإمارات، لتكون الأضخم من نوعها، شملت مجموعة من العروض الأضخم، والعد التنازلي على شاشة عجلة العالم، التي تعد أكبر شاشة مثبتة على عجلة في العالم، ليليها أضخم عرض للألعاب النارية الذي أبهر الضيوف.

عروض حصرية

وتواصل القرية العالمية تقديم حزمة من العروض الترفيهية الفنية المتنوعة التي تجمعها في وجهة واحدة وتمتلك حقوقها الحصرية، لتؤكد تنوعها الثقافي وتعزز مكانتها بوصفها وجهة عائلية عالمية.

وتشمل فعاليات القرية العالمية الترفيهية عروض «سوبر لوب» الشيقة التي تقدم عدة مرات يومياً، والعروض العالمية الكبرى مثل «ماليفو» من الأرجنتين وعرض «إيربن كرو» من الفلبين، وكلاهما حقق حضوراً عالمياً في برامج المواهب التلفزيونية الجماهيرية. كما تقدم القرية العالمية إنتاجها الخاص من العروض الفنية مثل عروض «جلوبو» و«اليمانتل» و«ليالي بوليود» من خلال عارضين مقيمين تم اختيارهم من بلدان مختلفة حول العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات