القرية العالمية توفّر شواحن الهواتف للزائرين

في بادرة تعتبر الأولى من نوعها أعلنت القرية العالمية توفيرها خدمة جديدة لزوارها تتمثل في منحهم شواحن للهواتف المتحركة «باور بانك» يبلغ عددها 20 جهازاً في مكاتب الاستعلامات الثلاثة المنتشرة في القرية، والتي يمكن للزائر استخدامها مقابل مبلغ تأمين 50 درهماً فقط، فيما يحتفظ بالجهاز طوال فترة الزيارة ويعيده عند انتهائها إلى نفس المكان ويسترجع مبلغ التأمين.

وتفصيلاً قال بدر أنوهي الرئيس التنفيذي للقرية العالمية إن القرية تسعى دائماً إلى إسعاد ضيوفها، وانطلاقاً من حرصها على توفير كافة السبل لتكون الزيارة ممتعة، وبما أن الزوار قد يستنفدون شحن الهاتف خلال الزيارة بسبب التصوير أو تواجدها ساعات طويلة، وهو الأمر الذي يمكن أن يزعجهم، وفرت القرية الشواحن بفكرة مبتكرة تختلف عن المتواجدة في المراكز التجارية أو الحدائق التي توجب على صاحب الهاتف المتحرك تركه والرجوع إليه، مما يتسبب له في فقدان بعض الاتصالات المهمة أو تكبد عناء الرجوع مرة أخرى إلى موقع الهاتف مما قد يفسد متعة الزيارة، لذا وفرت 20 جهازاً لشحن الهواتف بكافة أنواعها والعدد قابل للزيادة حسب الحاجة.

وأكد أنوهي أن الفكرة لاقت استحساناً كبيراً من الجمهور وأن بعضهم كان يأتي من مسافات بعيدة وقد تكون بطارية هاتفة توشك على النفاد أو أن بصحبته أحد أفراد العائلة وقد لا يتمكن من الاتصال به بسبب عدم وجود شحن في الهاتف، منوهاً إلى أن القرية العالمية تعمل بشكل مستمر على جعل زيارتها مختلفة كلياً وخالية من أي منغصات، حيث تلبي كافة احتياجات واستفسارات الجمهور عبر فريق العمل المنتشر في كافة أرجائها وعبر الاتصال الهاتفي للرد واستقبال كافة الاقتراحات.

وتوفر القرية العالمية عبر بوابتي العالم والبوابة التراثية (لكبار الشخصيات) عربات التسوق وعربات الأطفال مقابل مبلغ بسيط أثناء الزيارة، كما توفر كراسي متحركة لكبار السن أو المرضى أو أصحاب الهمم وكل من لا يتمكن من السير لمسافات طويلة في كافة أرجاء القرية ومنهم النساء الحوامل، مجاناً أول ساعتين و10 دراهم مقابل أي ساعة إضافية.

وتتضمن لوائح الأنظمة في القرية العالمية أن الدخول مجاني للأشخاص فوق سن 65 سنة والأطفال تحت سن 3 سنوات، ولأصحاب الهمم مع مرافق واحد لكل منهم مع ضرورة إبراز بطاقة التعريف الشخصية الخاصة بذلك، فيما يبلغ سعر تذكرة الدخول 15 درهماً إماراتياً يشمل الضريبة.

وتوفر القرية العالمية تذاكر الدخول في أكشاك بيع التذاكر أو عبر التطبيق أو الموقع الإلكتروني، مؤكدة أن أيام الاثنين مخصصة لدخول العائلات والنساء فقط (عدا العطل الرسمية)، وأنه حرصاً على سلامة الأطفال توفر القرية إسوارة المعصم الخاصة بكل طفل والمقدمة عند شباك التذاكر ومكاتب الاستعلامات في جميع أوقات تواجدهم داخل القرية العالمية.

ورشة عمل للصغار

نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ثانية ورش العمل المخصصة للأطفال هذا الموسم أول من أمس، في القرية التراثية بالقرية العالمية، بالتعاون مع «ميداف استوديو». واستهدفت هذه الفعالية الأطفال من عمر 5 إلى 10 سنوات، ودار موضوعها حول الصقور.

وينظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث هذه الورش تعزيزاً للهوية الوطنية والمسؤولية المجتمعية، ويستهدف بهذه الورش الفنية جيل الناشئة إيماناً منه بأهمية دعم المواهب الصغيرة وحثها على الإبداع.

وتؤكد هذه الورش أهمية الموروثات التراثية في دولة الإمارات، ومن بينها الصقور التي تعد بطولاتها من أشهر المسابقات، حيث اكتسبت خلال السنوات الماضية إقبالاً جماهيرياً واسعاً، ويوليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث اهتماماً كبيراً.وتعد رياضة الصيد بالصقور أو ما يعرف محلياً بالقنص، من الرياضات المحببة في دولة الإمارات وجزءاً لا يتجزأ من تراث عميق يمتد إلى مئات السنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات