طالب مزيف عمره 30 عاماً في مدرسة ثانوية - البيان

طالب مزيف عمره 30 عاماً في مدرسة ثانوية

باتت وزارة الداخلية البريطانية، وكذلك إدارة إحدى المدارس الثانوية في مدينة «ابسويتش» بمقاطعة «سوفولك» الإنجليزية، في موقف شديد الحرج أمام أولياء الأمور، بعدما تبين أن أحد طالبي اللجوء السياسي في بريطانيا، الذي يبلغ من العمر 30 عاماً، تظاهر بأنه تلميذ عمره 15 عاماً بالمدرسة، وظل يحضر إلى المدرسة بهذه الصفة أكثر من 6 أسابيع متتالية.

وأفادت صحيفة «ميرور» البريطانية، بأن أمر هذا التلميذ المزيف، الذي لم تذكر اسمه ولا جنسيته، قد انكشف بعد أن شك أحد زملائه في الفصل في أمره، بسبب ملامح وجهه التي يبدو منها أنه رجل بالغ. وأخطر التلميذ والده، والذي بدوره أخطر وزارة الداخلية، والتي اكتشفت أمر التلميذ المزيف بعد التحريات، وهو الآن يخضع للتحقيق.

ودونت إحدى أمهات التلاميذ عبر «فيسبوك» قائلة: «إنه أمر خطير، يتعلق بالأمن، أن يوجد رجل ناضج غير معروف الهوية في فصل به تلاميذ صغار، قد يبلغ عمر الواحد منهم 11 عاماً فقط». وقال أحد الآباء: «لا أستطيع تصديق أن هناك من سمح بحدوث شيء مثل ذلك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات