تأهل 16 «يويلاً» للمنافسة على بطولة «فزاع» - البيان

استعراضات مُكثّفة قدمها 420 مشاركاً من الإمارات والدول العربية

تأهل 16 «يويلاً» للمنافسة على بطولة «فزاع»

اختتمت جولات التصفيات التأهيلية لبطولة «فزاع لليولة» 2018-2019، التي نظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يومي الخميس والجمعة الماضيين، في القرية التراثية بالقرية العالمية في دبي باعتماد 16 متأهلاً من أصل 420 سجلت أسماؤهم وخضعوا للتقييم والتصفيات، ومن المقرر أن تنطلق أولى حلقات بطولة «فزاع لليولة» في 7 ديسمبر المقبل وتستمر على مدار 13 حلقة، تقام كل يوم جمعة في التاسعة مساء وحتى الحلقة الختامية في 7 مارس المقبل.

واعتمدت لجنة التحكيم النتائج النهائية أمس، بعدما شهدت التصفيات استعراضات مكثفة قدمها 420 «يويلاً» جاؤوا من مختلف إمارات الدولة والدول العربية بما فيها السعودية، والبحرين، وعُمان، وليبيا، والعراق، وقدموا عروضاً متميزة بهدف التأهل للبطولة الرئيسة هذا الموسم، في نسختها 19 والنسخة 14 من برنامج الميدان الذي يبث كل أسبوع على قناة سما دبي. وتضمنت لجنة تحكيم الجولات التأهيلية للتصفيات كلاً من راشد الخاصوني، وخليفة بن سبعين، ومسلم العامري.

متأهلون

وضمت قائمة المتأهلين إلى بطولة «فزاع لليولة» للموسم 2018-2019 كلاً من: عبدالرحمن عبدالله خليفة سالم (البحرين)، سيف سهيل السماحي (الإمارات)، سعيد سالم المهيري (الإمارات)، محمد عبدالله بن دلموك (الإمارات)، عيسى خميس الكندي (الإمارات)، خليل بن عبدالله مصبح المزروعي (عُمان)، أصيل أكرم أبو غالية (بريطاني من أصل ليبي)، عويض محسن العامري (السعودية)، راشد سلطان الرزي (الإمارات)، زايد غانم محمد المزروعي (الإمارات)، راشد سعيد بن حرمش المنصوري (الإمارات)، حمدان بن مصلح الأحبابي (الإمارات)، سعيد علي الكعبي (الإمارات)، سعيد بن هويدن الكتبي (الإمارات)، مطر علي الحبسي (الإمارات).

ومن المنتظر أن تشهد المرحلة المقبلة منافسات شرسة ولا سيما أنها تشهد مشاركة اثنين ممن فازوا باللقب، هما راشد بن حرمش ومطر الحبسي، ويسعى كل منهما للفوز بالبطولة للمرة الثانية.

إرث اجتماعي

وقالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إنه بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بدأنا أولى بطولات فزاع ببطولة «لليولة» وبعد مرور 18 عاماً نحصد اليوم ثمار صون ثقافة محلية ومساهمة الشباب في استمرارية هذا الإرث الاجتماعي، وخير دليل أن ساحة التصفيات تشهد وجوهاً جديدة مطلع كل موسم، وتزايداً في الأعداد.

وأوضح راشد الخاصوني، عضو لجنة التحكيم في البطولة أن لجنة التحكيم تقيم المتسابق بناء على عدة بنود حيث تقوم بالتحكيم في: الرمي وميلان السلاح عن موقع رميه، ارتفاع السلاح «ثابت أو متفاوت»، دوران السلاح: طريقة تدوير السلاح في اليد بيد واحدة، أو باليدين معاً، اليولة الأرضية: انسجامها مع الشلة، المهارات العامة: تبديل السلاح من يد إلى أخرى، تبديل قبضة السلاح من يد إلى اليدين معاً أو أي مهارات أخرى ذات صلة، طريقة احتساب الدرجات: 10 علامات لكل بند يراعى التغاضي عن احتساب الأخطاء في بداية اليولة إذا استعاد اليويل ثقته وأظهر مهاراته في ما تبقى من أدائه «لليولة».

الخصم وزيادة الأصوات

خصم (500) صوت في حال سقوط السلاح، خصم (500) صوت في حال سقوط الغترة وعليه الاستمرار حتى انتهاء يولته وفي حال محاولة اليويل لبسها تخصم منه (500) صوت إضافية.

النقاط الإضافية

يضاف (2500) صوت في حال وصل ارتفاع السلاح إلى 20 متراً، يضاف (200) صوت في حال وصل ارتفاع السلاح إلى 17 متراً.

وأكد خليفة بن سبعين عضو لجنة التحكيم أنه لن يصل إلى قلعة الميدان إلا المتميز وأن بطولة هذا العام ستشهد الكثير من الإثارة والتشويق. ورحب مسلم العامري، بالمتسابقين والمشاهدين في مستهل الموسم 19 للبطولة، وأعرب عن أمنياته أن يكون الموسم ممتعاً، متوقعاً أيضاً أن تشهد المنافسات قمة الإثارة كونها تضم مجموعة من اليويلة الشباب من أصحاب المهارات العالية.

ووصف «اليويل» مطر علي الحبسي، فوزه باللقب في العام الماضي بالحلم الذي أصبح حقيقة، مؤكداً أن طموحه هو الحفاظ على هذا اللقب والفوز به للعام الثاني على التوالي، وأنه حقق الفوز باللقب في العام الماضي، بعد أسبوعين من زواجه.

ويرى «اليويل» راشد سعيد بن حرمش المنصوري أن منافسات هذا العام من بطولة فزاع لليولة تتميز بالصعوبة الشديدة، لكنه أكد أنه جاء من أجل الفوز مجدداً بالبطولة التي سبق أن فاز بها مرة واحدة كانت عام 2013، موضحاً أنه شارك أيضاً عدة مرات وحاز المركز الثاني مرة والمركز الثالث مرتين.

بطولة متجددة

ويرى المتسابق إبراهيم الكعبي «25 عاماً» أن هذه النسخة من بطولة «فزاع لليولة» مختلفة تماماً عن المواسم السابقة، كونها تضم مشاركين جدداً من مختلف الأعمار، واصفاً البطولة بالمتجددة في كل عام.

ويستعد «اليويل» محمد عبدالله حمدان بن دلموك للمنافسة على أرض الميدان متسلحاً بمهارات وحركات جديدة تدرب عليها خلال الأشهر الماضية ويتطلع إلى حصد مراكز متقدمة هذا العام، وشارك نحو 6 أو 7 مرات في بطولة «اليولة» للكبار.

أصغر المشاركين

يعد الثنائي بطي محمد بن مالك من دبي وعمر عبدالله الكتبي من العين أصغر المشاركين في بطولة «فزاع لليولة»، حيث يبلغان من العمر 14 عاماً وهو الحد الأدنى لعمر المشاركة في البطولة. ويقول بطي: إن حب الوطن والتراث دفعه لممارسة فن «اليولة»، موضحاً أنه ومنذ الصغر من متابعي برنامج الميدان. أما عمر فأكد أنه خاض منافسات البطولة من أجل هدف واحد وهو الفوز بكأس «فزاع لليولة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات