00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الفخار إرث وتاريخ».. ماضٍ يُلهم الحاضر

أطلقت هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة» النسخة الأولى من مهرجان الفخار الثقافي، والذي يقام في منطقة حي الفهيدي التاريخي على فترتين من 11 إلى 15 ويومي 18 و19 نوفمبر الجاري.

ويحمل المهرجان شعار «الفخار إرث وتاريخ» من الأحداث المهمة التي تسلط الضوء على الحرف اليدوية التقليدية في دولة الإمارات ويتماشى مع مهمة «دبي للثقافة» للحفاظ على الموروث الوطني ونقلة للأجيال المقبلة، كون الحرف نتاجاً طبيعياً لمظاهر الحضارة، وإحدى وسائل التواصل الملهمة للتعبير عن ثقافة المجتمع وأصالته، كما أنها تمثل مكوناً أصيلاً للذاكرة والمظاهر الحياتية والمراحل الزمنية التي مرت بها.

رؤية

وقال سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة لـ«دبي للثقافة»: يلعب المهرجان دوراً مهماً في تحقيق رؤية الهيئة لجعل دبي مدينة عالمية خلاّقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، كون صناعة الفخار تشتمل على مهارات إبداعية وفنية، من خلال المواد والزخارف المستخدمة لصناعته، ولقد ظلت هذه المهنة صامدة على مدى العصور القديمة على الرغم من التحولات التي طرأت على عادات الناس. ونأمل أن يساعد المهرجان على بث الروح من جديد في هذه الحرفة، من خلال تشجيع الحرفيين على ممارستها، وإعطائها طابعاً ثقافياً وسياحياً وتسويقياً مميزاً، وطرحها كمنتجات يدوية، حفاظاً على هذه المهنة من الاندثار.

طباعة Email