43 صالة مبتكرة في الدورة 10 من «فن أبوظبي»

عمل فني لمعتز ناصر | البيان

تشارك 43 صالة فنون عريقة وناشئة في الدورة 10 من «فن أبوظبي» الذي يقام خلال الفترة من 14 إلى 17 نوفمبر الجاري. وتمثل صالات عرض الفنون المشاركة 19 دولة من العالم العربي وأوروبا وآسيا وأميركا الشمالية. ويجمع المعرض الذي تستضيفه منارة السعديات صالات عرض فنون، وفنانين، وهواة جمع المقتنيات الفنية، وقيمي معارض، ومدراء متاحف، ونقاداً فنيين من جميع أنحاء العالم.

صالات

وتشارك في «فن أبوظبي» مجموعة من صالات عرض الفنون العالمية، التي ستعرض أعمال أهم الفنانين خلال نصف القرن الماضي. ويقام قسم «فضاءات جديدة: أيقونات» تحت إشراف القيم الفني د. عمر خليف، وتشارك فيه صالات عرض عالمية، تقدم أعمالاً لأبرز الفنانين في العالم خلال 50 عاماً الماضية، كما يتضمن إبداعات لفنانين سبّاقين في إيجاد ممارسات جديدة أسهمت في تمهيد الطريق لأجيال تالية من المبدعين من خلال ممارساتهم الفنية المتنوعة، كما يشهد «فن أبوظبي» عودة معرض فئة «المشاريع الفردية»، الذي يُشجّع صالات عرض الفنون المشاركة للتركيز على تقديم مفاهيم تنسيقية فنية لمنصاتها، تسلّط الضوء على فنان أو فنانيّن اثنين فقط.

فن مبتكر

وقالت ديالة نسيبة، مدير «فن أبوظبي»: على مدار العقد الماضي، تطورنا إلى معرض فنّي مبتكر يقدم أعمال الفنانين المخضرمين والناشئين من حول العالم، وسجلنا زيادة ملحوظة في صفقات البيع لهواة جمع المقتنيات الفنية، وذلك بفضل العلاقة الممتدة مع صالات عرض الفنون التي تحرص على المشاركة سنوياً، ونتطلع إلى الترحيب بصالات عرض جديدة لبناء علاقات قوية مع مجتمع جامعي المقتنيات الفنية الذين يزوروننا، إذ تطورنا من مجرد معرض سنوي إلى منصة دائمة، تقدم برنامجاً حيوياً على مدار العام، يتضمن معارض فردية وأعمال تكليف عامة. بما يعكس نمو مجتمع الإبداع والمهتمين بالحركة الفنية في دولة الإمارات، والتي يسهم «فن أبوظبي» بقوة في نهضتها، الأمر الذي مكّن المعرض سريعاً من بناء سمعته وترسيخ مكانته كإحدى المحطات الرئيسة على أجندة الفعاليات الفنية السنوية العالمية.

تعليقات

تعليقات