يبرز الدور الاستثنائي لباني نهضة دولة الإمارات

«مياه في الصحراء: إرث زايد».. أوبريت ينطلق أكتوبر المقبل

ينظم البرنامج الوطني للتسامح ومدرسة كرانلي أبوظبي أوبريت «مياه في الصحراء: إرث زايد»، بمشاركة أكثر من 80 طالباً وطالبة من مختلف الجنسيات والثقافات والأديان خلال الفترة من 25 إلى 26 أكتوبر المقبل على مسرح جامعة نيويورك أبوظبي، وذلك بتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح.

يهدف الأوبريت إلى إبراز الدور الاستثنائي لمؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها الحديثة الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، واستلهام فكره المتفرد في تحقيق مفهوم الاستدامة البيئية، وإيمانه الراسخ بأن المياه هي من بين أكثر الموارد الطبيعية التي لها تأثير في حياة الإنسان.

ولذا حرصت الدولة منذ نشأتها على الاستغلال الأمثل للموارد المائية في شتى المجالات والقطاعات بفضل الرؤية الثاقبة للشيخ زايد بن سلطان «رحمه الله»، وبدعم لا محدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

معرض في «مطارات أبوظبي»

أعلنت مطارات أبوظبي بالتعاون مع الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي، والأرشيف الوطني، استضافة معرض الصور المتنقل لمسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، إلى غاية يوم غد بعد أن انطلق في السادس من الشهر الجاري ، وذلك في المبنى رقم 1 في مطار أبوظبي الدولي.

ويأتي تنظيم المعرض انسجاماً مع مبادرة «عام زايد»، التي تسعى «مطارات أبوظبي» من خلالها لتنظيم مبادرات مجتمعية بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية احتفاءً بالإرث الغني للشيخ زايد، وتكريم دوره باعتباره الوالد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة.

احتفاء

وقال محمد عبدالله الكثيري، نائب أول الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والاتصال في «مطارات أبوظبي»: «نهدف من خلال إقامة هذا المعرض المتنقل في مطار أبوظبي الدولي إلى الاحتفاء بالرؤية والإرث الخالد الذي تركه الشيخ زايد طيّب الله ثراه، من خلال تسليط الضوء على مراحل حياته، والتأثير الإيجابي العميق الذي أحدثه في مسيرة دولة الإمارات، وبخاصة في قطاع الطيران».

جهود

وقال فهد غريب الشامسي المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإدارية بالإنابة في الإدارة العامة للجمارك في أبوظبي: «كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مثالاً للقائد المضياف ذي الرؤية المتبصرة، ولطالما شجع على بذل الجهود الحثيثة لتحقيق التميز، وسافر إلى مختلف أنحاء العالم، ليعزز ثقافة الترحيب بضيوف دولة الإمارات من مختلف أنحاء العالم.

وفي هذا الإطار يأتي تكريمنا لهذا الإرث الغني الذي تركه الوالد المؤسس، من خلال تنظيم معرض الصور المتنقل هذا احتفاءً بحياته وإنجازاته، والذي نتطلع من خلاله إلى إلهام الزوار للتفكير في القيم والمبادئ التي وضعها الشيخ زايد».

تعليقات

تعليقات