برنامج صيفي يستعرض سيرة الوالد المؤسس

اختتم مركز جامع الشيخ زايد الكبير أخيراً، أنشطة النسخة الخامسة من برنامجه الصيفي التدريبي «الدليل الثقافي الصغير 2018»، الذي أقيم تحت شعار «ألهمني زايد»، حيث تضمن البرنامج ورش عمل أقيمت في جامع الشيخ زايد الكبير وصرح زايد المؤسس، وسلطت الضوء على حياة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإرثه العريق وقيمه النبيلة التي أنارت سبل النمو والتقدّم في الدولة، حيث أتيحت الفرصة للنشء للاطلاع على السيرة العطرة لشخصية الشيخ زايد ومسيرته في بناء الوطن، وعلى أقسام الصرح وجوانب التميز فيه.

وقال الدكتور يوسف العبيدلي، المدير العام لمركز جامع الشيخ زايد الكبير، إن البرنامج يسعى لتعريف النشء بإرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، ورؤيته وقيمه النبيلة التي يحتفي بها جامع الشيخ زايد الكبير، إلى جانب تعزيزه الانتماء والهوية الوطنية.

مضيفاً أن محاور ورش العمل تمثل جزءاً من رسالة الجامع، سواء من الجانب القيمي والإنساني المستمد من الدين الإسلامي الحنيف، أو من الجانب الجمالي الذي يبرز في المعمار الإسلامي الفريد وجوانب الإبداع في أدق تفاصيله.

وأكد عزم إدارة المركز على الاستمرار على ترسيخ مكانته بوصفه واحداً من أهم المنارات الثقافية على المستويين المحلي والعالمي، وتعميق دوره في إثراء الحركة الثقافية والحضارية من خلال منظومة من الفعاليات والأنشطة التي تعزز ريادته في إعلاء قيم التسامح والتعايش، انسجاماً مع رؤيته وخطته الاستراتيجية وفق توجيهات القيادة الرشيدة.

وهدف البرنامج التدريبي الذي تضمن 8 ورش عمل ثقافية، إلى استثمار الإجازة الصيفية في أنشطة تُقدَّم للمشاركين ضمن مفاهيم إنسانية ووطنية تثير شغفهم ورغبتهم في المعرفة، من خلال عملية متكاملة تتضمن التعلم والاستكشاف والتخطيط والابتكار، عرّفت النشء بالصرح الكبير كأهم المعالم الثقافية والسياحية في العالم.

تعليقات

تعليقات