قاعات عرض في الهواء الطلق وشاشات بأحدث التقنيات

دور السينما في دبي.. صالات سبع نجوم

صورة

لا تكف دبي عن إبهار سكانها وزوارها على حد سواء في كافة المجالات، ولا سيما الترفيهي منها، فبعد أن نصبت دبي نفسها ملكة على عرش سوق السينما في الإمارات والخليج بشكل عام، حيث باتت مقصداً لصناع السينما، ومقراً لموزعي الأفلام، تحولت صالاتها إلى وجهات ترفيهية، يمكن وصفها بـ«صالات سبع نجوم»، ليس فقط لقدرتها على استقطاب أبرز إنتاجات الفن السابع، وإنما لما توفره من خدمات عديدة تضمن حصول روادها على الراحة والاسترخاء ومتابعة ما يحلو لهم من أفلام عالمية.

سكرين اكس

نجاح دبي في تطبيق مفهوم صالات «في أي بي» (VIP) والتي تعد بمثابة الدرجة الذهبية لرواد السينما في كافة المراكز التجارية، وتقديمها لمفهوم «بوتيك سينما» الواقع في منطقة بوكس بارك، الذي يوفر لرواده «صالة حسب الطلب»، بدأت صناعة الترفيه السينمائي في دبي تأخذ منحى آخر، في سبيل جذب عشاق الفن السابع، والذي تمثل في تزويد هذه الصالات أحدث تقنيات العرض.

كما في صالة «سكرين اكس» (Screen X) التي دشنتها ريل سينما التابعة لشركة إعمار، أخيراً، في دبي مول، حيث تعمل الشاشة الجديدة بنظام «سكرين اكس» متعدد الإمكانية، حيث يوفر تجربة مشاهدة أفلام بانورامية بزاوية 270 درجة، داخل بيئة مسرحية، لتكون دبي أول من يحتضن هذا النظام في المنطقة العربية.

استرخاء

في المقابل، أعادت «فوكس سينما» التابعة لماجد الفطيم، الألق لسينما الهواء الطلق، وذلك بعد إعلانها الأخير عن افتتاح أبواب أحدث صالاتها في فندق ألوفت سيتي سنتر ديرة، والتي تناسب كافة الفصول، حيث تم تجهيز الصالة الجديدة بسقف متحرك، يتيح لعشاق الأفلام الاستمتاع بأمسياتهم في الهواء الطلق في الشتاء والاسترخاء تحت مكيفات الهواء في الصيف.

وتم فرش الموقع بمقاعد طويلة مريحة مفردة أو مزدوجة، لتأتي تجربة فوكس الجديدة، بعد نجاح صالتها الواقعة في غاليريا مول بشارع الوصل. استعراض هذه التجارب، يعيد إلى الذاكرة تجربة السينما الشاطئية التي تقام سنوياً في منطقة ذا بيتش، حيث يمكن لعشاق الفن السابع، الاستمتاع بمشاهدة أفلامهم في أجواء مفتوحة، تقع بالقرب من الشاطئ.

سينما فندقية

دبي استطاعت خلال الفترة الأخيرة، أن تطور مفهوم «السينما الفندقية» وأن تطبقه على أرض الواقع، وذلك بعد افتتاح ريل سينما، لصالاتها في فندق «روف وسط المدينة» التابع لشركتي إعمار ومراس، حيث تمثل هذه الصالة امتداداً للأجواء الفندقية، والتي تتجسد في طبيعة المقاعد الأنيقة والطابع العصري للصالة التي تضم 46 مقعداً مع مساحات مخصصة للكراسي المتحركة، وتعتمد على مستوى تقنيات العرض الصوتي والبصري، بما في ذلك تقنيات «باركو ليزر».

تعليقات

تعليقات