القراءة الجادة.. منهجية مبرمجة

لا غرو أن القراءة الجادة تختلف عن غيرها من القراءات الأخرى، فهي لا تهمل الخلفية الثقافية زاداً لها، بل تُعنى بالنضج العقلي ومستواه الفكري، وغيره من أدوات تتطلبها تلك القراءة، فماذا علينا قراءته وهناك مئات الكتب لن نستطيع حصرها، لكننا نبرمجها، وما علينا سوى منهجتها ولعل أبرزها بعض النقاط التالية:

تعليقات

تعليقات