مشروعه «ريشيوز كافيه» حصل على علامة «بمجهود الشباب»

خالد القاسمي يستكشف أسرار القهوة

بنى خالد القاسمي فكرة مشروعه على حبه وشغفه بمذاقات القهوة التي ترتبط بشكل وثيق بالعادات اليومية، وأبرز الجوانب الثقافية في المجتمع الإماراتي. هذا الشغف هو ما دفع خالد أثناء دراسته في لندن إلى القيام بزيارة «لندن سكول أوف كوفي» للبحث والتعمق في أسرار إعداد القهوة بأنواعها المختلفة، ومذاقاتها اللذيذة المتنوعة، التي تمتاز بجودتها العالية المنافسة لما هو موجود في الأسواق العربية.

بيئة مثالية

قرّر خالد بعد ما استفاده من التجربة واكتسب الخبرة أن يقوم بنقلها لدولة الإمارات، وبدأ مشروعه «ريشيوز كافيه» في قلب مدينة الشارقة، وهي مدينة الثقافة والعلم والفنون الهادفة بمختلف أنواعها، وتحديداً من سوق الشناصية المعلم التراثي والتجاري العريق الذي يتجاوز عمره 300 عام. وضع القاسمي تصاميم مشروعه لتوفر بيئة مثالية تلبي تطلعات جميع الفئات وتناسب متطلبات الشباب في التمتع بأفضل مذاق للقهوة.

يحمل القاسمي درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال، ويشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لدى مجموعة القاسمي القابضة.

يقول خالد القاسمي: «فكرتي تقوم على توفير مكان تتمتع بتفاصيل مكوناته وموجوداته التي تشعرك بالراحة والسعادة والانتماء، زوارنا يعودون إلينا في كل مرة ويشعرون بالارتباط بالمكان، الشارقة مدينة جميلة تحتاج إلى مذاق قهوة متميز مثل الذي نقدمه. فهدفي هو تقديم «كوب قهوة صادق»، مستورد من أفضل مزارع البن في العالم، ومصنوع بأفضل أدوات تحضير القهوة على الإطلاق».

وحصل مشروع خالد القاسمي «ريشيوز كافيه» على علامة «بمجهود الشباب» التي أطلقها مجلس الإمارات للشباب ضمن مجموعة المبادرات الداعمة لشباب الدولة لتحقيق الأجندة الوطنية للشباب 2021، حيث تُعطى العلامة للمشاريع الشبابية الناجحة على مستوى الدولة، التي تؤسس وتدار من قبل الشباب.

عجلة التنمية

ويقول خالد: «فخور بحصولي على هذه العلامة التي تكمن أهميتها فيما تحمله من تجسيد للاهتمام الذي يحظى به الشباب في دولتنا، وحرص قيادتنا الرشيدة على توفير بيئة تمكننا من ترجمة أفكارنا إلى مشروع يدفع عجلة التنمية فيها. هذه العلامة ليست إشارة نضعها، بل هي توثيق لتجارب ناجحة وكفاءات مواطنة كان الإبداع سبيلها إلى تحقيق طموحاتهم في الوصول إلى الريادة العالمية في مجالاتهم، انطلاقاً من أرض دولة الإمارات.

تعليقات

تعليقات