الكاكاو مصدراً للطاقة في ساحل العاج بحلول 2030 - البيان

الكاكاو مصدراً للطاقة في ساحل العاج بحلول 2030

إنتاج الطاقة من نفايات حبوب الكاكاو | من المصدر

بحلول العام 2030، يصبح ساحل العاج أول بلد في العالم يقيم على أراضيه مصنعاً لتوليد الطاقة من الكتلة الحيوية، مستفيداً من حقيقة أنه على رأس الدول المنتجة لحبوب الكاكاو في العالم، وتشير الخطط، وفق ما أكد المسؤولون، إلى أن دولة ساحل العاج تزمع بناء محطة لتوليد الطاقة بقدرة تتراوح ما بين 60 و 70 ميغاواط من نفايات حبوب الكاكاو.

وتشكل هذه الخطوة جزءاً من أهداف البلاد في تنويع مصادر توليد الطاقة، وإنتاج 424 ميغاواط بالاعتماد بشكل أساسي على الكتلة الحيوية بحلول العام 2030.

ومن شأن هذا المشروع الضخم أن يغير وجه إنتاج الكاكاو في ساحل العاج، والمقتصر بشكل واسع، على إنتاج وتسويق الثمار. وتشكل المحطة التي ستقام في مدينة ديفو جنوبي البلاد، جزءاً من خمسة مشاريع مماثلة تحظى بهبات من الوكالة الأميركية للتجارة والتنمية التي خصصت مبلغ 996و638 لدراسة الجدوى وفق ما أشارت السفارة الأميركية في أبيدجان، مؤخراً.

وينتج ساحل العاج حوالي مليوني طن كل عام من ثمار الكاكاو، إلا أن آلاف الأطنان يتم رميها بعد التقشير. ويتوقع، مع إنشاء محطة توليد الطاقة، بأن يرفع المنتجون قيمة عائداتهم بحيث يبيعون محصول يستفاد منه بالكامل.

ويعوّل على مخزون الطاقة في ساحل العاج، حيث يتم تصديرها إلى الدول المجاورة مثل بوركينا فاسو وتوغو وغانا وبنين ومالي. إلا أن الاستهلاك المحلي بدوره يشهد ارتفاعاً بحيث يتوقع من الحكومة رفع إنتاج الطاقة من 2،275 ميغاواط حالياً إلى أربعة آلاف في العام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات