كأس العالم 2018

20 طفلاً من دول عربية وأجنبية شاركوا في حفل ختام «البرنامج»

مواهب «الجليلة لثقافة الطفل» تعزف للمحبة والسلام

حفل فني أبطاله أطفال موهوبون، عنون ختام فعاليات الفصل الثاني من التدريبات الموسيقية لأطفال "برنامج المواهب" في مركز الجليلة لثقافة الطفل، أخيراً، بحضور مطر بن لاحج المدير التنفيذي للمركز وموزة الرقباني نائب مدير إدارة العمليات في المركز، وعدد من أولياء الأمور، وذلك تحت عنوان "ذيس ايز هاو وي شافل": " This is How We Shuffle!".

وتتمثل فكرة الحفل بأن يؤدي الأطفال أعمالاً فنية محضّراً لها مسبقاً مع مراعاة تنمية قدراتهم على الارتجال والعفوية، بهدف منحهم فرصة فهم أجواء المنصات الموسيقية وتدارك الأخطاء الطارئة، والعزف في الفرق باسستخدام آلات متنوعة ومختلفة.

قدم الأطفال، خلال الحفل، وعددهم 20 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 7 و16 عاماً، وينتمون لجنسيات عربية وأجنبية، مقطوعات وأغاني تحتفي بالمحبة والسلام، وتؤدي أعمالاً فنية مستوحاة من مشارب متنوعة بين الغناء العربي والغربي، الموسيقى الكلاسيكية ومقطوعات السولو. وعزف الموهوبون الصغار على آلات: التشيلّو، البيانو، الترومبيت، كلارينيت، الكمان، فلوت، عود، جيتار، ومعهم أساتذتهم الموسيقيون، تالا توتنجي وفراس رضا وجمانة عبيد وجوناثان رامجوبال.

يذكر أن برنامج الموهوبين أطلقه مركز الجليلة لثقافة الطفل منذ عام بهدف استقطاب الأطفال الموهوبين في الفنون البصرية والأدائية، ويحصل الأطفال من خلاله على مِنَح تدريبية في المركز لفترات متفاوتة منها (ستة أشهر) أو منحة كاملة لمدة عام، كما تنّظم للموهوبين معارض وحفلات في المركز ويشاركون في رحلات فنية ميدانية تغذي وعيهم وثقافتهم الفنية.

تعليقات

تعليقات