السنع والصيد بالصقور في اليوم الأول لملتقى السمالية الصيفي - البيان

السنع والصيد بالصقور في اليوم الأول لملتقى السمالية الصيفي

انطلقت فعاليات «ملتقى السمالية الصيفي 2018»، التي ينظمها نادي تراث الإمارات بجزيرة السمالية في أبوظبي، وتستمر حتى 19 من شهر يوليو الحالي، وذلك برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس النادي.

وكان في استقبال الطلاب المشاركين في الملتقى، راشد خادم الرميثي رئيس قسم شؤون المراكز في نادي تراث الإمارات، مدير الملتقى، وأحمد مرشد الرميثي مدير مركز أبوظبي التابع للنادي، وعدد من المسؤولين والموظفين.

وتنوعت أنشطة اليوم الأول للملتقى، بين الواجهة البحرية، والفروسية، والهجن، حيث تلقى الطلاب في منشط الواجهة البحرية، محاضرة عن السنع وطرق الصيد بالصقور، قدمها المدرب التراثي بالنادي، محمد بن يعروف المنصوري، كما قاموا بجولة حول الجزيرة على متن السفينة التراثية.

وفي نشاط الفروسية، تعرف الطلاب إلى مهارات ركوب الخيل، بإشراف مدربي النادي، وقاموا بعدة دورات على ظهور الخيل. أما في منشط الهجن، فتعرفوا إلى الطرق المتبعة في ركوب وإناخة الإبل والسير بها، وشمل المنشط، جولة على ظهور الإبل. وقال راشد خادم الرميثي، إن الحضور الكبير الذي شهده الملتقى في يومه الأول، يدل على نجاحه المستمر، مشيراً إلى أن الملتقى يركز في برامجه المقدمة للأولاد والبنات، على ترسيخ المعرفة بالتراث لدى الناشئة، اتساقاً مع رسالة النادي، حيث يأتي الاهتمام بالسنع في الملتقى، سعياً إلى صقل الهوية الإماراتية لدى الشباب.

من جهته، أكد أحمد مرشد الرميثي، أهمية الملتقى وبرامجه التراثية والثقافية والاجتماعية والرياضية، في ملء فترة الإجازة الصيفية للطلاب، بتعريفهم بهويتهم وترسيخها، موضحاً أن برامج الواجهة البحرية، التي تهدف لتعريف الناشئة بالإرث البحري للإمارات، تمثل إلى جانب المناشط التراثية الأخرى، كالفروسية والهجن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات