امتهن التجميل ليسعد زوجته الكفيفة

وفقاً لموقع «إيليت ريدرز» أراد ديس البالغ من العمر 84 عاماً أن يتلقى دروساً في المكياج لكي يتمكن من تطبيقها بشكل صحيح على وجه زوجته، منى، التي بدأت تفقد بصرها في أواخر الثمانينات، أما غايته، فتكمن في أن يشعرها بالطمأنينة وبأنها رائعة مثل ملايين النساء. بدأ اهتمامه بالأمر، عندما دعي وزوجته منى، المتزوجان منذ 56 عاماً، إلى حضور حفلة كبرى، حيث أرادت أن تزين وجهها دون أن تتمكن من ذلك بسبب فقدانها البصر، فقرر الزوجان أن تقوم إحدى مزينات التجميل بذلك.

وفيما كانت فنانة التجميل روزي تضفي سحرها على منى، حاول ديس المساعدة، وتصف روزي الرجل المسن بأنه شخص يقوم بذلك بشكل طبيعي، وأن مواهبه كانت تنمو منذ ذلك الحين. وقد وصلت قصة حبهما إلى فنان التجميل لكيم كارداشيان، ماريو ديديفانوفيتش، الذي ظهر في صورة مع الزوجين.

ومع اهتمام الزوجين في الماكياج، لا سيما وأنه يساعد في منح الثقة، إلا أن ديس ومنى يعتقدان أن «مكياج أقل هو أفضل»، وتؤكد منى في هذا السياق: «يعتقد زوجي بأنني رائعة على طبيعتي».

تعليقات

تعليقات