كتب طبخ تقدّم وصفات طرية لمن يعاني من عسر البلع

نماذج من أطعمة طرية الملمس | من المصدر

يضم 12 كتاباً للعالمة الآسيوية ديان وولف وصفات مغذية سهلة البلع، كأطعمة هلامية أو رغوية أو مهروسة، لمساعدة المصابين الذين يعانون من صعوبة البلع، ومنحهم متعة تناول الطعام.

وقد ابتكرت وولف تلك الوصفات طرية الملمس بعد أن قضت فترة تعتني بوالدتها التي أصيبت بالخرف في عام 2007.

وتتحدث وولف في مقابلة مع الموقع الإعلامي الأميركي «إن بي أر»، عن والدتها فتقول: «كانت والدتي جميلة وقوية العزيمة حتى في شيخوختها، كنت أعتقد أنها تشبه سكارليت أوهارا في فيلم»ذهب مع الريح«، وقد احتاجتني» فحزمت أمتعتي وانتقلت للاعتناء بها، وبعد بضع سنوات بدأت مشكلتها مع الخرف تؤثر على البلع.

تقول وولف إنها عندما سألت عن أطعمة طرية الملمس، أو وصفات لمن يعاني من عسر البلع، لم تجد شيئاً في السوق، أما الأطعمة المطحونة المتوفرة فكانت رهيبة الطعم.

«ملكة الهرس»

وبالعمل مع أخصائيين في تغذية وأمراض النطق، بدأت وولف التي اعتنت بوالدتها حتى وفاتها في عام 2013، في تطوير مجموعة من التقنيات والوصفات لطحن الأطعمة المغذية اللذيذة، من البيتزا إلى الدجاج المشوي. الأطعمة بسيطة ذات نكهة لذيذة سهلة على البلع ومعبأة بتغذية جيدة.

اليوم أصبحت معروفة بـ«ملكة الهرس» مع 12 كتابا ومدونة وجدول أعمال مشغول في تدريب الذين يعتنون بكبار السن.

وتشير وولف إلى إضافات لعملية هرس سليمة، كإضافة الصلصات للنكهة، وتوضح: «عندما تقوم بهرس الطعام، تزيد المساحة السطحية بمقدار عامل بالألف، فيفقد الطعام نكهته. وتصبح الصلصة وسيطا مهما للنكهة، حيث بنصف كوب من الصلصة يمكن جعل الطعام المطحون لذيذاً».

وتقول إن الخلاط عالي السرعة هو الأفضل لتكسير جدران خلايا الفواكه والخضار وتحرير العناصر الغذائية. ويمكن للمكثفات على شكل هلام أو مسحوق، أن تكثف السوائل والمواد المهروسة بحسب قدرة المريض على البـــلع، وذلك وفــقاً لما يقرره الطبيب.

ويعاني كل عام ما بين 1 إلى 25 شخصاً من اضطرابات عسر البلع. أسبابها كثيرة، من الخرف إلى السكتة الدماغية والاضـــطرابات ـالعصبية، وما يصل إلى 60 ألفاً يتوفون كل عام من الالتهاب الرئوي التنفسي في الأساس، والذي يسببه استنشاق المرضى الطعام أو اللعاب داخل الرئتين.

تعليقات

تعليقات