منتسبات سجايا فتيات الشارقة إلى قمة جبال الأطلس - البيان

منتسبات سجايا فتيات الشارقة إلى قمة جبال الأطلس

فتيات سجايا يرفعن علم الإمارات على قمة جبل توبقال من المصدر

تمكّن فريق من منتسبات سجايا فتيات الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، خلال رحلة رياضية إلى المملكة المغربية، من تسلق جبل توبقال؛ أعلى قمم جبال الأطلس في شمال أفريقيا والعالم العربي، وسجّل الفريق إنجازاً جديداً في سلسلة مبادراته وأنشطته، حيث ضم الفريق أصغر متسلقة إماراتية للجبل؛ أسماء القايدي البالغة من العمر 13 عاماً.

وكرمت سجايا فتيات الشارقة، مساء أمس الخميس فريق المتسلقات الذي ضم إحدى عشرة فتاة إماراتية من منتسباتها، حيث رفعن علم دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلم مؤسسة سجايا، على قمة الجبل البالغ ارتفاعه 4167 متراً، بعد أن خضن رحلة حافلة بالتحديات جابت مراكش، وقرية إمليل، وصولاً إلى جنوب غرب المغرب.

وحضر حفل التكريم الذي أُقيم في مقر سجايا فتيات الشارقة احتفاءً بالمغامِرات اليافعات، كلٌ من الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي.

والشيخة عائشة خالد القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة، وليد عبدالرحمن بو خاطر، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة والمدير التنفيذي لمجموعة بو خاطر، وGeorge Burqees - Kingston Management، وسعيد المعمري، مغامر إماراتي.

أهمية الرياضة

وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي: «هدفنا من خلال تنظيم هذه الرحلة ذات البعد الاستكشافي، إلى بناء أول فريق إماراتي للفتيات متخصص في رياضة المشي لمسافات طويلة، وتسلق الجبال، تماشياً مع رؤيتنا الرامية إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الرياضة لدى الفتيات، وزيادة قدراتهن لاكتشاف أنفسهن وتحقيق أهدافهن، ومساعدتهن في تطوير طاقاتهن الإيجابية من خلال اكتشاف العالم بطريقة فريدة ومبتكرة».

وأضافت مدير سجايا فتيات الشارقة: «جاء تكريمنا لبطلاتنا المشاركات في تحقيق هذا الإنجاز، تقديراً منا على الجهود الكبيرة التي بذلنها، فبعزيمتهن القوية، وصبرهن الكبير، وثقتهن بأنفسهن، نجحن في تخطي واجتياز كل تحديات وعقبات الرحلة، وصولاً إلى أعلى قمم جبال الأطلس في المغرب، محققات إنجازاً جديداً يضاف إلى دولة الإمارات التي لا تعرف المستحيل والصعاب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات