مساحات جديدة للحوار النقدي في ترينالي الشارقة للعمارة

لقطة من الجو لميناء خالد وحي المجرة بإمارة الشارقة من المصدر

تأكيداً على مكانة الشارقة ودورها الثقافي الرائد في الدولة، تطلق الإمارة ترينالي الشارقة للعمارة: المنصة الأولى للعمارة والتخطيط الحضري بمنطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وجنوبي آسيا، في نوفمبر 2019، بمشاركة العديد من المعنيين والمتخصصين من الأفراد والهيئات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وسيفتتح فعاليته العامة الأولى، المتمثلة في جلسة نقاش تحت عنوان «تشكل مدن الخليج المتبدل»، في السابع من الجاري بمركز مرايا للفنون في القصباء. وتعكس هذه الفعالية مهمة الترينالي التي تتمثل في إتاحة مساحات جديدة للحوار النقدي بين قطاع عريض من المعنيين والمهتمين من طلاب وأساتذة ومفكرين ومهنيين، علاوة على ممثلي القطاع الحكومي العام.

وستبحث جلسة النقاش الأولى في التغيرات المورفولوجية في مدن الخليج العربي، مستكشفة آثار انتقال سكان الخليج للسكن في المدن الحديثةِ متسارعة النمو والتطور، بعيداً عن المناطق والمساكن الساحلية التي تنتمي إليها جذورهم الثقافية وهوياتهم الاجتماعية. وفي معرض تعليقه على إطلاق أولى فعاليات الترينالي، قال الشيخ خالد القاسمي مؤسس الترينالي رئيس مجلس التخطيط العمراني بالشارقة: هذه لحظة محورية يتم من خلالها الإحاطة وفهم ديناميات الهندسة المعمارية والتخطيط العمراني وتطويرهما في عموم أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وجنوبي آسيا.

إن المشهد الحضري في المنطقة آخذ في النمو المتسارع بإيقاع يؤثر في تواصل قاطني تلك المدن وتفاعلهم مع بعضهم البعض. ومن شأن ترينالي الشارقة للعمارة أن يكون المنصة التي نحتاجها فعلاً للتأمل النقدي في القضايا الاجتماعية والثقافية التي نواجهها على الصعيدين الإقليمي والدولي.

تعليقات

تعليقات