«دبي وتراثنا الحي» يطلع الجمهور على «صياغة الفضة»

تحتفل هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، بالنسخة الثامنة من «مهرجان دبي وتراثنا الحي»، وترحب بالزوار للتعرف على حرفة صياغة الفضة خلال الأسبوع الخامس من المهرجان.

وسيطلع المشاركون في ورشة العمل على مقدمة توضح مفهوم حرفة صياغة الفضة، وطبيعة هذا المعدن وخصائصه، إضافة إلى أنواع وأسماء الحلي المختلفة المتعارفة بدولة الإمارات. وسيتعرفون أيضًا على قواعد تصميم الفضة، والأدوات المستخدمة في صناعة المجوهرات، وتقنيات إضافة ملمس وشكل المعدن، وطريقة تنقيته، وكيفية تطوير واستعادة معدن الفضة. وستستكمل ورش العمل مع معرض يضم الكثير من المصنوعات الفضية.

وستكون الفرصة متاحة أمام الزوار أيضًا للاستمتاع بالعروض الشعبية التقليدية، مثل العيالة والحربية والليوه، إضافة إلى ورش عمل ينظمها مركز آل مكتوم، أحد مراكز التنمية التراثية في دبي. وتشمل ورش العمل لوحات تركز على تراث الإمارات، وإعادة تدوير الطبول القديمة وتحويلها إلى كراسٍ وطاولات، ورسم شعارات ذات طابع وطني، وإعادة تدوير المواد القديمة إلى أشياء جديدة، وطرق تنسيق الزهور الاصطناعية إلى أيقونات تراثية.

يشار إلى أن مهرجان دبي وتراثنا الحي لهذا العام يقام بالتعاون مع القرية العالمية، وجمعية الفنون الشعبية، إضافة إلى مراكز دبي للتنمية التراثية التابعة لدبي للثقافة. وانطلق المهرجان في مطلع مارس الجاري وتتواصل فعالياته حتى 7 الجاري.

تعليقات

تعليقات