الضبع المرقط «سورا» إلى حديقة الإمارات للحيوانات

رحبت حديقة الإمارات للحيوانات بـ«سورا» الضبع المرقط، وضمته إلى عوائلها الفريدة التي تؤوي ما يزيد على 150 فصيلة من الحيوانات والطيور والزواحف البرية. وقالت راعية آكلات اللحوم عن «سورا» بأن جنسه لم يحدد بعد، إذ من الصعب تحديد جنس الضباع قبل مرور عام كامل على ولادتها.

وقال الدكتور وليد شعبان مدير حديقة الإمارات للحيوانات، معلقاً على وصول الضيف الجديد: نراقب ونتخذ الحذر فيما نبذل قصارى جهدنا من أجل الحفاظ على الهدوء حول الحظيرة، ولم يمض سوى شهرين على ولادة «سورا» إلا أنه قد يلاحظ عليه نمو إيجابي جداً، حيث سجل معدل نمو طبيعي.

ومن جهة أخرى، يعمل رعاة الضباع على متابعة «سورا» على مدار اليوم ويمد فريق الأطباء البيطريين الخاص بالحديقة بكافة التطورات بشكل دوري. إن «سورا» هادئ جداً وقد أنشأ جحره الخاص في الحظيرة، مما يدل على ارتياحه وهذه دلالة جيدة. ويحرص العاملون بالحديقة على مراقبة السلوكيات المحددة للفصيلة تجاه الشبل بشكل حثيث.

تعليقات

تعليقات