«التراث العمراني» تطّلع على مواقع عُمان التاريخية

قام وفد من أعضاء جمعية التراث العمراني بدولة الإمارات برئاسة المهندس رشاد محمد بوخش رئيس الجمعية، برحلة ثقافية إلى سلطنة عمان، زاروا خلالها دار الأوبرا السلطانية والمتحف الوطني العماني وبيت الزبير والمتحف الفرنسي العماني، ومتحف التاريخ الطبيعي وسوق مطرح، إضافة إلى حصن الرستاق ومدينة نزوى التاريخية، وحصني بهلاء وجبرين، والكثير من المواقع الأثرية والتاريخية المهمة في السلطنة، لتأتي هذه الرحلة رقم 37 التي تنظمها الجمعية لأعضائها ضمن النشاطات الثقافية داخل الدولة وخارجها للاطلاع على المواقع التاريخية والأثرية وتبادل الخبرات.

يذكر أن من بين أهداف الجمعية التي تأسست في دبي عام 2003 ووصل عدد أعضائها إلى 1500 العمل على، تجسيد رؤية مستقبلية للتراث الحيّ لدولة الإمارات، ونشر الوعي وتقديم الاستشارة للجهات المعنية وكذلك الأفراد بشأن الحفاظ بالترميم على التراث العمراني وإثراء القيمة الفنية للمباني التاريخية.

تعليقات

تعليقات