«السوق الموسمي» كرنفال منتجات متميزة - البيان

120 منصة محلية وإقليمية في الهواء الطلق

«السوق الموسمي» كرنفال منتجات متميزة

صورة

«لماذا أسافر إلى أوروبا، ما دمت أجد كل ما أرغب فيه من منتجات وماركات عصرية وتراثية هنا في دبي»، تقول رحاب عبد الله، فيما تشير صديقتها علا خليل، إلى موقع «السوق الموسمي» بحديقة البرج وسط مدينة دبي، وتقول، ها قد وصلنا إلى الكرنفال الأول للتسويق والترفيه، يبدو أنني سأستدين منك بضع مئات من الدراهم لأشتري كل ما أود أن أقتنيه. تبتسم رحاب وتقول لها، لا عليك، اشترِ ما شئت لك ولأسرتك، فالأجواء والمنتجات هنا تفتح الشهية على الشراء.

ما حدث بين رحاب، وصديقتها علا، يحدث أحياناً مع زوار السوق الموسمي، الذي يعود من جديد للمرة الخامسة بمهرجان دبي للتسوق، ليحمل في جعبته مفاجآت وإبداعات جديدة، فهو يفتح المجال لتعزيز المواهب الشبابية.

حيث يشارك فيه أكثر من 120 منصة محلية وإقليمية لصناعة الأزياء والجمال وفنون الديكور، والمشغولات اليدوية وأدوات الزينة، إضافة إلى المنتجات العصرية والتراثية، يقام هذا الحدث في الهواء الطلق، وسط الكثير من الأجواء التفاعلية في منطقة حديقة البرج المحيطة ببرج خليفة، لتجد كباراً وصغاراً يعيشون أوقاتاً لا تنسى.

الأولاد يلعبون وأصوات ضحكاتهم تملأ الأرجاء، تراهم في الأماكن المخصصة للعب، وتلمس سعادتهم وهم يمسكون البالونات ويتجولون برفقة عائلتهم، وهناك الكثير من المطاعم والأكلات اللذيذة التي تدفعك إلى تذوق أطباقها، أما المنتجات المعروضة، فسيكون لديك خيارات متعددة.

أنشطة وخدمات

تقول سهيلة صقر غباش مديرة إدارة الفعاليات في مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: يعد السوق الموسمي من الفعاليات الرئيسة في مهرجان دبي للتسوق، فهو يبرز العديد من المواهب، ويسلط الضوء على مشاريعهم، ليجد الزائر العديد من المنتجات المختلفة التي لا يراها مجتمعة في أي مكان آخر.

وتضيف: هناك 15 مشاركاً من خارج الدولة، أما باقي المشاركين، فهم مواطنون ووافدون، الأمر الذي يمهد لهم الطريق لانطلاق أعمالهم بشكل جيد، حيث يعرضون خدماتهم وابتكاراتهم ومنتجاتهم العصريّة المميّزة، وسط تفاعل كبير من الزوار.

كما يتضمن السوق أنشطة عديدة ممتعة لجميع أفراد العائلة، واختيار ما لذّ وطاب من مأكولات وتصميمات مميزة. جاءت مصممة المجوهرات والأكسسوارات، ماغي بارود، من لبنان خصيصاً لعرض منتجاتها في السوق الموسمي في دبي، حيث وجدت إقبالاً كبيراً من الجمهور من مختلف الجنسيات، وتشير ماغي إلى أنها في مجال التصميم منذ 22 عاماً، وأحبت كثيراً فكرة وجودها في دبي، لعرض تصاميمها المختلفة.

إقبال

أما نور، فهي تبيع الزي الفلسطيني، ولكن بشكل عصري، حيث صممت الكثير من الأزياء بطريقة شبابية، بينما تؤكد آية حمام، أن الأجواء في السوق الموسمي أكثر من رائعة، وهناك إقبال كبير يفوق كل توقعاتها، فيما تؤكد رانيا، صاحبة أحد الأكشاك، أن هذا هو أفضل وقت في العام لإقامة المعارض، فالطقس في دبي رائع، منوهة بأن السوق الموسمي، أتاح لها الفرصة لإبراز تصاميمها، التي امتزجت بين الحداثة والتراث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات