صفوف تُعلم المسنين تخطّي الحواجز وتفادي السقوط

■ الصفوف الخاصة للمسنين تعلمهم كيفية الحفاظ على توازنهم | من المصدر

في قاعة رياضية نموذجية في لوسدن بهولندا، قام عدد من المعالجين الفيزيائيين أخيراً بتقديم صفوف خاصة للمسنين تهدف إلى تعليمهم كيفية الحفاظ على توازنهم، وعدم السقوط على الأرض، والأهم هو تعليمهم أفضل طريقة للوقوع على الأرض حال تعثروا.

تنقل صحيفة «نيويورك تايمز» عن إخصائي العلاج الطبيعي، ديدك فان ويجك، الذي يشرف على الصف قوله: «ليست فكرة سيئة أن تشعر بالخوف من السقوط، لكن ذلك يضعك في موقع حيث إنك أكثر عرضة للسقوط».

وكانت تلك الصفوف لتخطي العوائق وبناء الثقة، والتي يخضع لها مسنون تتراوح أعمارهم بين 65 إلى 94 عاما، تزداد شعبية أخيرا في هولندا حيث يعيش عدد كبير من المسنين وحدهم، لكن إضافة حصص لتعليمهم كيفية السقوط على الأرض تشكل ظاهرة جديدة نسبياً، وقد تم اختبارها سريرياً في مستشفى سانت مارتنز كلينيك التي قامت بتطوير هذا الصف تحديدا.

مشكلة كبيرة

ويشكل الوقوع على الأرض مشكلة كبيرة لكبار السن. فالعجز يسبب هشاشة العظام، والعظام التي تنكسر لا تتماثل للشفاء بسهولة. وقد توفي 3884 شخص فوق 65 عاما نتيجة لسقوطه على الأرض في عام 2016، بزيادة نسبتها 38% عن العامين السابقين.

يقول الخبراء إن ارتفاع الوفيات يعكس شيخوخة السكان، كذلك عوامل مثل الاستخدام المتزايد لبعض الأدوية أو الخمول العام. وتؤكد مديرة أحد البرامج ساكيا كلويت:

«حتى الافتقار إلى الحركة في الثلاثينات والأربعينات من العمر يمكنه أن يؤدي لمشكلات لاحقة في الحياة». وفي تعليقها على صفوف السقوط على الأرض، تقول إن الطلبة يبدأون في مقاربة الحصر على الأرض ببطء، ومع الوقت يتعلمون السقوط، مضيفة: «من الطبيعي أن يكونوا غير مهتمين في صف السقوط على الأرض، لكن ما أن يتقنوا الأمر، يصبح الأمر مسلياً ومثيرا للضحك والبهجة».

يسأل أحد المسنين في لوسدن ما إذا كان سيتعلم الوقوف على قدم واحدة لكي يتمكن من ارتداء سرواله، فينصحه الأخصائي بالجلوس دوماً عند ارتداء السروال، مضيفاً: «تلك قوة العلاج الطبيعي مع طب الشيخوخة، أن تمارس الأشياء التي تعلم أنك قادر على القيام بها».

تعليقات

تعليقات