معهد الشارقة للتراث يشارك بملتقى الفنون الشعبية في الأقصر

■ عبد العزيز المسلم ووفد معهد الشارقة للتراث خلال المشاركة في الملتقى | من المصدر

شارك وفد من معهد الشارقة للتراث مُؤخراً، برئاسة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد، رافقه أحمد الدح، رئيس قسم العلاقات الدولية بالمعهد، في فعاليات الملتقى الدولي السادس للفنون الشعبية بالأقصر، إثر دعوة تلقاها المعهد من المجلس الأعلى للثقافة في جمهورية مصر العربية، ومثّل المعهد دولة الإمارات، في هذه الفعالية الكبرى، التي شاركت فيها أيضاً عدة دول عربية، هي: الجزائر، المغرب، السودان، ليبيا، تونس، العراق، البحرين، السعودية، مصر، لبنان، الأردن.

برنامج

وقد تضمن الملتقى برنامجاً حافلاً من خلال مشاركات ثرية ومهمة، حيث تقدم المشاركون بأوراق عمل وأبحاث عديدة ركزت على التراث الثقافي غير المادي والتعليم رؤية عربية، لاقت نقاشات مهمة وتفاعلاً حيوياً من المشاركين، كما تنوعت أوراق العمل المقدمة من جميع الدول العربية المشاركة، وتضمن البرنامج استعراض المشاركين لتجاربهم في التراث الثقافي غير المادي والتعليم، ولقاءات الطاولة المستديرة.

وقدم الوفد استعراضاً عن تجربة التعليم المهني في معهد الشارقة للتراث، وركز على التجربة العلمية والأكاديمية للمعهد، بالإضافة إلى تقديم لمحة وافية عن المعهد ودوره في مختلف المجالات، حيث تحدث الدكتور عبد العزيز المسلم، عن دور ومكانة المعهد وجهوده في مختلف المجالات العلمية والأكاديمية والعملية والميدانية، واستراتيجية المعهد في حفظ التراث وصونه ونقله للأجيال، وما حققه من إنجازات ونجاحات في هذا الشأن.

تجربة

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: «نحرص دوماً على الحضور والمشاركة الفاعلة في المنتديات والملتقيات والفعاليات العالمية والعربية الكبرى، ودوماً يكون مشاركة مميزة وإضافة نوعية في مثل هذه المناسبات، حيث نعرض من خلالها تجربة المعهد في مختلف المجالات، العلمية والأكاديمية والميدانية والعملية، كما أننا نحرص من خلال المشاركة في مثل هذه الفعاليات التراثية الكبرى على تبادل الخبرات والتجارب والأفكار والمقترحات والنقاشات المهمة والعميقة بما يسهم في الاستمرار بالارتقاء بالعمل من أجل حفظ التراث وصونه ونقله للأجيال على مستوى العالم».

تعليقات

تعليقات