سترة

صورة محرجة للوريا بولدريني

ظهرت رئيسة مجلس النواب الإيطالي لوريا بولدريني مرتدية سترة رياضية من القطن مكتوب عليها «أتحدث كنصيرة للنساء» أخيراً، في مونتريال بكندا، فيما كان يسير وراءها وفد من الدبلوماسيين والمساعدين الإيطاليين الذين يرتدون ملابس أنيقة.

وشعرت بولدريني بشيء من الإحراج أثناء دخول فندقها الصغير، وفقاً لموقع «مونتريال غازيت» فقد قالت: «لم أكن أدرك أن هناك مصوراً، يمكنني أن أجلب لكم صوراً لي أخرى، إذا أردتم».

الصحافية والداعية من أجل اللاجئين كانت تلاحق الأخبار الزائفة على موقع «فيسبوك»، كما أخبار هارفي واينستين والقتال من أجل حقوق المرأة، أخيراً، وكانت هدفاً لخطاب الكراهية حيث قامت بنشر بعض من الرسائل التي تلقتها على «فيسبوك» في 25 نوفمبر الماضي في يوم القضاء على العنف ضد النساء.

وأخيراً، كانت تساهم في إنشاء برنامج جديد لتعليم طلبة المدارس الثانوية كيفية رصد الأخبار الزائفة والحد من انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي. وقد كتبت رسالة إلى مارك زوكربيرغ، لتجاهله خطاب الكراهية والأخبار الزائفة، قائلة إن الموقع يوفر «القليل من التعاون» مع السلطات الإيطالية على نقيض ما يحصل مع ألمانيا وفرنسا.

ومما قالته: «قصص الأخبار الزائفة مثل نقاط السم في المياه التي نشربها كل يوم». واليوم فإن معظم شبابنا يعثر على المعلومات على الانترنت، بالتالي من المهم جداً منحهم المهارات التقنية كما التفكير النقدي.

تعليقات

تعليقات