العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أيقونة تاريخية وثقافية تدون عبقريته بأدق التفاصيل

    «هذا زايد» أكبر كتاب في العالم يروي سيرة القائد المؤسس

    صورة

    أعلن يوم أمس، عن إطلاق أكبر كتاب في العالم عن حياة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه «هذا زايد - أيقونة العالم»، خلال مؤتمر صحفي أقيم في برج العرب بدبي، بحضور عدد من المهتمين والإعلاميين، وشارك فيه الدكتور محمد سعيد العولقي صاحب المشروع ورئيس مجلس إدارة مشاهد الدولية للاستثمار.

    الدكتور محمد العولقي قال، إنّ هذا الإنجاز هو هديّة منّا لدولة الإمارات وحكامها أصحاب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة عام زايد.

    وأكدَ العولقي بأن هذا الكتاب يدون عبقرية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، وسيرته بأدق التفاصيل بأسلوب غير مسبوق، ما يجعله أيقونة تاريخية وثقافية وسياحية ورؤية عالمية تقديراً لإنجازاته في دولة الإمارات وكل شعوب العالم، حيث عكف فريق العمل على إنجازه منذ سنة ونصف السنة، ليحقق هذا الاستثمار الفكري الذي يهدف له المشروع ليكون حلقة وصل مستمرة بين الجيل الجديد والوالد المؤسس، إضافة إلى ترسيخ قيم المواطنة والهوية الإماراتية. حيث سيلف هذا الكتاب العالم بعد إنجازه، ليستقر بعدها في أبوظبي في مسجد الشيخ زايد.

    وكشف العولقي الستار خلال المؤتمر عن القلم الذي خط به هذا الإنجاز وهو القلم التوأم الذي وقع به الشيخ زايد طيب الله ثراه وثيقة الاتحاد، والذي تمّ تصميمه سنة 1966 من طرف (G A. M)، حيث ألهمه هذا القلم لخط عبقرية زايد من خلال هذا الكتاب.

    طباعة Email