تشارك في العمل البدوي «العقاب والعفراء»:

علا ياسين: نقدم أفضل ما لدينا والجمهور يحكم

قالت الممثلة الأردنية علا ياسين: الجمهور هو وحده من يحق له إصدار الأحكام على العملين البدويين اللذين يعرضان على شاشة أبوظبي، وهما «شوق» و«العقاب والعفراء» وأوضحت ياسين في حديثها لـ «البيان»: علينا أن نجتهد ونقدم أفضل ما لدينا.

وللجمهور الحق والمقارنة والحكم على هذه التجارب. وأشارت إلى أن من يتابع شخصيتها «فجر» في «العقاب والعفراء» سيدرك بأنها هي المحرك الرئيس لجميع أحداث العمل.

أدوار

علا ياسين التي شاركت من قبل في الدورة الأولى من «آرب كاستينغ» قالت: إن نص «العقاب والعفراء» مميز ومكتوب بطريقة احترافية وشيقة، أبدعت من خلاله الكاتبة نور الدعجة في إطلاق العنان لمخيلتها. وأشارت إلى مشاركة ممثلين كبار لهم تاريخهم بالعمل.

وقالت: تعودنا على بعضهم بأدوار البطولة، ولكنهم حقيقة يؤدون دور الشخصيات المؤثرة جداً في العمل ويصعب أن تمحى من ذاكرة المشاهد حتى لو كان ظهورها قليلاً.

ورأت أن ظهور العديد من الوجوه الشابة في العمل سيكون مؤثراً. وفسرت سيكون هذا نتاج للحبكة الدرامية، فلكل شخصية يؤدونها في العمل قصة خاصة بها.

وأشارت إلى إن إسناد دور البطولة للفنان السعودي عبد المحسن النمر، في عمل من إنتاج أردني لا يعد انتقاصاً من قيمة الفنان الأردني على الإطلاق. وأوضحت إن وجود فنان النمر يشكل إضافة كبيرة للعمل، سواء من الناحية الفنية أو الدرامية وحتى التسويقية كونه من النجوم المحبوبين على المستويين الخليجي والعربي.

وأضافت: استطاع النمر أن يضفي الكثير على الشخصية التي أداها ومنحها شيئاً خاصاً به، وأعتقد أن استقطابه لهذا العمل كان خطوة ذكية تحسب للجهة المنتجة للعمل. وذكرت بأنه كان الأقرب إليها خلال العمل.

أعمال بدوية

عن اهتمام الجمهور العربي بالدراما البدوية قالت علا ياسين: حسب معرفتي بالشعب الجزائري فإنهم متابعون جيدون للمسلسلات البدوية، وتعود القصة إلى أن هذه الأعمال سيطرت على الشاشات العربية قديماً وكانت تشكل علامة فارقة في الدراما العربية.

وأضافت: بالتالي فإن هذه الشعوب تربطها علاقة تاريخية وتراثية مع الأعمال البدوية. كما أن شعوب المغرب العربي بشكل عام قادرة على فهم لهجات بلاد الشام بكل سهولة لأنها تمتلك خلفيات ثقافية. وتابعت: معظم لهجات أهل الشام ومنها البدوي، قريبة جداً من العربية الفصحى ويسهل فهمها على أي عربي من أي مكان.

وأخيراً عبرت ياسين عن أمنيتها بأن يفتح لها هذا العمل أبواباً جديدة للمشاركة في الدراما الخليجية، وقالت: «العقاب والعفراء» سيكون متاحاً للعرض أمام صناع الدراما في الخليج وان أعجبهم أدائي ربما أكون حاضرة في أحد الأعمال الخليجية القادمة.

رأي

عن بطلة العمل نسرين طافش بين التمثيل والغناء قالت علا ياسين: نسرين ممثلة محترفة ولها كل الاحترام، كانت متعاونة مع الجميع وأدت دورها باحترافية عالية، واعتبر تجربتها الغنائية لطيفة، لكنني أحب نسرين الممثلة أكثر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات