نادي دبي للسيدات ينظم المعرض بمشاركة 25 دار أزياء

«التصميم للأمل» منصة خير تدعم تعليم الفتيات

شمسة صالح ولمياء خان في صورة جماعية مع مصممات ومشاركات من نجمات الإعلام | من المصدر

افتتحت شمسة صالح المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، بحضور لمياء عبدالعزيز خان مدير نادي دبي للسيدات، النسخة الرابعة من المعرض الخيري «التصميم للأمل» بنادي دبي للسيدات، والذي يُخصص ريعه بالكامل هذه السنة لحملة «لتعلِيمها»، التي أطلقتها مبادرة المنال الإنسانية، دعماً لتعليم الأطفال، وبالأخص الفتيات، في جمهورية مصر العربية ونيبال والسنغال، والتي من شأنها أن تؤَمّن بيئة تعليمية آمنة يستفيد منها الفتيان والفتيات بشكل متساوٍ، وسيتم تنفيذها بالشراكة مع «دبي العطاء»، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، وتم الافتتاح بحضور عددٍ من الشخصيات النسائية والمُصَمّمات، وممثلي وسائل الإعلام، وكلّ من الإعلامية لجين عمران، والإعلامية مهيرة عبدالعزيز، والفنانة ميساء مغربي.

وتأتي هذه الحملة التعليمية، ترجمةً لأهداف ورسالة عام الخير 2017، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، واستجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى تفعيل مبادرات وأنشطة عام الخير وتوسيع دائرة العطاء في شهر رمضان الفضيل، بما ينسجم مع قيمه الأصيلة، وبما يُسهم في تكريس ثقافة الخير وتعميمه وتعظيم حجم الاستفادة منه.

قضية جوهرية

وقالت صالح: «في ظل هذه الرؤية المستنيرة لقيادتنا الرشيدة، ننطلق اليوم في تنفيذ حملة لتعليمها ذات الطابع العالمي، بتوجيهات ومتابعة حثيثة من سفيرة العطاء الإنساني، حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، والتي تولي اهتماماً كبيراً للمبادرات والأنشطة الخيرية، وتحرص على تكريس الوقت والجهد لدعم ثقافة العمل الإنساني داخل وخارج الدولة.

وأكدت أن حملة «لتعلِيمها»، تضاف إلى سلسلة المبادرات الخيرية المتنوعة بأبعادها الإنسانية العميقة، والتي انطلقت من الإمارات لدعم قضية جوهرية وهامّة وهي قضية التعليم، وبالذات تعليم الأطفال والفتيات، التي لا تزال تواجه تحديات في بعض البلدان النامية، مضيفة أن المبادرة تعزز مكانة الإمارات عالمياً في العمل على تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، الذي ينص على ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع.

وقالت لمياء خان: «من خلال حملة (لتعليمها)، وعبر معرض (التصميم للأمل)، تمنح مبادرة (المنال الإنسانية) أملاً للفتيات اللاتي يواجهنَ عقبات في الحصول على فرص تعليمية جيدة، بما يُمكِنهن من الارتقاء بأنفسهن معرفياً واجتماعياً واقتصادياً والمساهمة الفاعلة في عملية التنمية، وضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة في هذه المناطق».

وانطلقت النسخة الرابعة والأكبر من نوعها للمعرض، الذي ينظمه نادي دبي للسيدات خلال الفترة من 13 يونيو إلى اليوم، بتشكيلة جديدة وحصرية تضم 1000 قطعة من العبايات والقفاطين لعلامات مميزة في عالم الأزياء الإماراتي، تبرعت بها 25 مصممة ودار أزياء إماراتية دعماً للحملة. وشهد المعرض في يومه الأول إقبالاً كبيراً من السيدات من كافة إمارات الدولة، بحضور المُصمِمات اللاتي تنافسنَ على عمل الخير، وممثلي وسائل الإعلام.

وتبرعت الإعلامية لجين عمران بـ20 قطعة مجوهرات خاصة بها للمعرض، دعما لحملة «لتعليمها».

وأعربت عن شكرها لكافة المشاركات في المعرض، ومبادرتهن بالتبرع بمنتجاتهن لهذا العمل الخيري، مشيرة إلى أن بعض المصممات يشاركن في المعرض منذ 4 سنوات، ما يعكس حب الشعب الإماراتي للعمل الخيري، وتلاحمه مع القيادة الحكيمة التي لا تدخر جهداً في مد يد العون وتقديم المساعدات لأي بلد حول العالم.

رؤية إنسانية

وأوضحت لمياء خان أن الحملة تشتمل على عدة عناصر لضمان فاعليتها، منها بناء المدارس الابتدائية وتدريب المعلمين وتشجيع الأطفال، خاصة الفتيات على الالتحاق بالمدارس، والبقاء عليهن في مقاعد الدراسة، ما من شأنه أن يحدث فارقاً نوعياً في حياتهن ومجتمعاتهن.

وقالت: «من خلال معرض التصميم للأمل، يجسّد نادي دبي للسيدات الرؤية الإنسانية لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، ونحن سعداء بكم التفاعل من قبل المصممات الإماراتيات مع الهدف من المعرض، سواء من حيث العدد أو القطع المتبرع بها، فقد تبرعن بسخاء بمجموعة حصرية من العبايات والأزياء النسائية ذات التصاميم الجديدة، ما سيسهم في إنجاح المعرض في شهر الخير والعطاء».

مبادرة

أطلقت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة مبادرة «المنال الإنسانية» في 2013 لتفعيل العمل الإنساني على المستوى المحلي والإقليمي والدولي. وتنظم المبادرة كل عام عدداً من الأنشطة والبرامج لخدمة مختلف القضايا المجتمعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات