مصممات إماراتيات حققن حضوراً في عالم الموضة

«بازار الراقية» أناقة رمضانية معاصرة

صورة

وسط نعومة الحرير وألق الأقمشة الغنية المترفة، وبتصاميم متنوعة للعباءات الفاخرة بتفاصيلها الفريدة، أطلق «ذا اوتلت فيليدج» أخيراً «بازار الراقية» بمشاركة نخبة من مصممات العبايات الإماراتيات والخليجيات والعرب الأكثر جاذبية وحضوراً في عالم الموضة والأزياء لعرض أحدث تصاميمهن الراقية المحتفلة بمواسم البهجة والفرح لموسمي شهر رمضان الفضيل وعيد الفطر المبارك.

حرفية التصميم

تميز البازاربأجوائه الرمضانية، وأجنحته التي توزعت علي مساحة واسعة، وتنظيمه الراقي وحضوره المميز من السيدات والمهتمات بالموضة والجمال، وقد إلتقت «البيان» بالمصممات المشاركات في البازار.

حيث عرضت المصممة الإماراتية سارة المدني مجموعة مبهجة تميزت بالحداثة والمعاصرة، وبخطوط وقصات انسيابية ممزوجة بحرفية بالروح الشرقية الكامنة بين طبقات الحرير تلف القوام بدلال ونعومة، وعن الأقمشة التي استخدمتها المدني قالت: استخدمت أقمشة الشيفون المفعم بالأنوثة والدانتيل الراقي والحرير الفاخر.

فهذه الأقمشة تجعل من عباية «روج كوتور» قطعة فنية تستحق الاقتناء،وقد عرضت هذه المجموعة مؤخراً في «أسبوع الموضة في لندن»وتضيف: أحب في تصميم العباية استخدام الأقمشة المترفة والخامات الغنية ذات الملمس الناعم فهي تنبض بالرقي وتمنحني حرية في إطلاق أفكاري وانسيابية في التعبيرعن رؤيتي الخاصة في تصميم العباية.

حيوية الألوان

وفي إطار سعيها الدائم لإثراء نمط الأزياء العربية والشرقية تحاول المصممة المصرية مرمر حليم أن تقدم في موسم الصيف الذي يجمع بين طياته العديد من المناسبات السعيدة كمواسم رمضان والعيدين، الألوان اللافتة والجريئة التي تتميز بالحيوية والإثارة.

وتقول مرمر في حديثها لـ «البيان»: أفضل أسلوب تصميم الثوب العربي المريح الفضفاض الذي يلف قوام المرأة بحشمة ووقار، ويوفر لها سمات الحرية والمرونة في كل الأوقات والمناسبات.

إطلالة لافتة

مريم كرمستجي مصممة إماراتية شغوفة بما تقدمه، فهي تذهب في حلمها في عالم تصميم الأزياء بخطوات ثابتة، وتنهل من الطبيعة إبداعها لتخرج بتصاميم واعدة في مشوار ما زالت في بدايته، وعن مجموعتها الجديدة قالت مريم:

تضم تشكيلة «بيج كولكشن» أكثر من 20 قطعة تعتمد على خصوصية التصميم، والقصات المتنوعة بعضها بأكمام واسعة طويلة، والبعض الآخر جاء تصميمها أقرب لتصميم الفستان، لكي تمنح المرأة إطلالة لافتة.

التطريز الفاخر

مجموعة منفردة تحتفي بالمرأة في مواسم الفرح مظهرة أقمشة غنية وراقية، تفننت فيها المصممة السعودية سحر مدني في تحريك الخامات بنمط كلاسيكي متجدد، وصممت عبايات منها للاستخدام اليومي لكونها تعتمد علي قصات مريحة وفضفاضة، وصممت قطعاً أخرى للمناسبات الخاصة وتقول مدني:

في مجموعتي الجديدة أقدم المرأة بصورة غير نمطية في الأزياء الشرقية والعربية مرتدية أثواباً تتماشى مع أجواء الشهر الكريم، بألوان مبهجة وتصاميم تتسم بالراحة والرقي، ولمسات من الحرير والشيفون بتطريز فاخر.

الذهب والألماس

قطع فريدة من «مجوهرات غنج» الخلابة، التي تمزج بين السمات الفريدة والحضور الساطع، عرضتها في البازار مصممة المجوهرات الإماراتية منى الحداد، حيث قدمت تشكيلة جديدة في ثلاث مجموعات بتصاميم انسيابية خارجة عن المألوف، مع لمسة من الفخامة والحرفية في التنفيذ، تشكلت بلمسات يدها، وكأنها تحف فنية تلاقي رواجاً مميزاً.

وشملت المجموعة التي تطلق لأول مرة الخواتم والأساور والقلائد والأقراط التي صنعت بدقة متناهية من الذهب الخالص والألماس و أجود أنواع الأحجار الكريمة.

إبداعات

تصاميم شرقية تلون قامتك بأطياف متنوعة من الألوان لكي تحلقي مثل فراشة مضيئة مبتهجة في أيام العيد، حيث تضمنت التصاميم المعروضة علامة «دار أزياء هاوس أوف هند» التي أسستها وأبدعتها الشيخة هند بنت فيصل القاسمي.

بالإضافة إلى مشاركة المصممة حصة الفلاسي وشذى عيسى، فقد استطعن بحرفية توظيف التطريزات الغنية بشكل يتلاءم مع كل تصميم، ويتماشى مع رؤيتهن الخاصة وخطهن المعهود في الأناقة العصرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات