متوحد يُلهم والده تأليف أكثر الكتب مبيعاً

زاك ووالده كيث ستيوارت من المصدر

يتحدث كتاب «صبي مصنوع من لبنات بناء»، عن صبي ألهم والده تأليف أكثر الكتب مبيعا وتأثيرا في النفس في العام الجاري. وقد احتل الكتاب أعلى قائمة سلسلة الكتب الأكثر مبيعا ورواجا في العالم، وهو يرتكز على قصة حقيقية لصبي متوحد في عالم لا يرحم الضعفاء.

وذكرت «ديلي ميل» أن الكتاب يتحدث عن الصبي زاك البالغ من العمر ثماني سنوات والذي كان منغلقا على نفسه ومعزولا عن العالم الخارجي. ثم عثر والده كيث ستيوارت على وسيلة غير متوقعة تماما لإطلاقه من هذه العزلة.

وتبدو قصة الصبي زاك مثيرة للاهتمام وحزينة ومؤثرة بصورة يصعب تحملها. ووصفها «نادي ريتشارد وجودي للكتب» بأنها دافئة ومعطاء ويندمج فيها القراء تماما. ويتحدث الكتاب عن الصبي وصراع عائلته المدهش لتخليصه من التوحد.

وقد لاحظ والدا الصبي مفرداته المحدودة من الكلمات، وافترضا أنه سيلحق بالآخرين في نهاية المطاف، لكن صعوبات التحدث ازدادت لديه مع تقدمه في العمر. وكان يفهم ما يقال له لكن قدرته على التواصل مع عائلته والآخرين كانت محدودة جدا.

وفي النهاية فإن لعبة كمبيوتر بسيطة تدعى «ماينكرافت» أطلقت لخياله العنان وزادت مفرداته، كما إن الموسيقى ولدت لديه إحساسا بالهدوء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات