7 قفران نحل بحديقة قصر بعبدا الرئاسي في لبنان

لمناسبة «اليوم العالمي للبيئة»، وبمبادرة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، خصّت إحدى الشركات حديقة القصر الجمهوري في محلّة بعبدا (جبل لبنان) بـ7 قفران نحل، نظراً إلى أهمية النحل في الحياة الطبيعية.

والذي، إذ إنه لولا عمليات التلقيح التي تقوم بها كل نحلة (نحو 5 آلاف زهرة)، لفقدت البشرية 85 % من الأزهار والأشجار، بالإضافة إِلى ثلث الخضار والفاكهة (التفاح والليمون والخيار والمانغا وغيرها).

30

وحسب ما ذكرت شركة «L’atelier du Miel»(«مصنع العسل»)، يحتوي كل قفير من القفران السبعة التي وضِعت في الحديقة على عدد يناهز الـ30 ألف نحلة. وسيتمّ، بالتالي، إنتاج عسل غني جداً بمكوّناته، نظراً إلى التنوّع البيئي في حديقة القصر. مع الإشارة إلى أن رئاسة الجمهورية هدفت من خلال هذا المشروع، إلى زيادة الوعي بأهمية الطبيعة وتشجيع اللبنانيين على الحفاظ عليها.

وتأتي هذه المبادرة لتضاف إلى نجاحات شركة «مصنع العسل»، التي أنشئت بمبادرة من ثلاثة شبان لبنانيّين لديهم شغف بالطبيعة والحرفية والذوق السليم، وهم يسعون لجعل لبنان الفاعل الأساسي للثورة الغذائية القادمة، والبداية من هذا المكان، حيث سيعطي النحل عسلاً طبيعياً حاملاً ختم الرئاسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات