EMTC

«جيمس بوند» كابوس دانييل كريغ

■ دانييل كريغ في شخصية مناقضة لـ «بوند» | البيان

شخصية «جيمس بوند»، التي يتنافس كثيرون على لعب دورها، أصبحت كابوساً للممثل دانييل كريغ، الذي يبدو في الأدوار الأخيرة التي اختارها، كمن يحاول كسر القالب الذي وضعته فيه شخصية ذاك الجاسوس البريطاني، إلا أنه يتعين عليه مقاومة مغريات مالية هائلة في سبيل ذلك.

وكان دانييل كريغ قد اعترف في وقت سابق، بأنه «يفضل الانتحار» على لعب دور شخصية «007» مجدداً، وتظهر المشاهد الأولى من فيلمه الجديد «لوغان لاكي»، لستيفن سودربرغ، الممثل في دور مجرم بوشم على جسده، وبشعر أشقر مائل إلى البياض، وقد تخلى عن بدلة التوكسيدو، وذلك في تناقض صارخ مع شخصية «007»، الجاسوس البريطاني الجذاب واللطيف.

لكن الانقطاع عن شخصية «007» لم تكن أمراً سهلاً على ممثلين سابقين سبقوه في تمثيل الدور، وفقاً لصحيفة «غارديان» البريطانية، في سبيل الهروب من شخصية بوند، كان على الممثل شون كونري، ارتداء «المانكيني»، وتمثيل بطولة «المبيد» غير المتحضر الذي يطير في رأس عملاق عام 1974 في فيلم الخيال العملي «زاردوز»، أما الممثل بيرس بروسنان، فكان انقطاعه عن شخصية «007» عن طريق الغناء غير الموفق في فيلم «ماما ميا».

وقد يكون كريغ ارتأى أنه بتمثيله دور شخصية مناقضة تماماً لشخصية «بوند» المتماسكة الأعصاب، والتي لا تشوب طلتها شائبة، حتى في أكثر المشاهد تشويقاً وعنفاً، وسيلته للنأي بنفسه عن تمثيل دور بوند الذي يمقته، لكن المغريات المالية الهائلة قد تدفعه إلى تمثيل الدور مجدداً، وفقاً للمطلعين على بواطن الأمور.

وكان قد عرض على كريغ 150 مليون دولار لتمثيل فيلمين لبوند سابقاً، وقد يحصل على مبالغ طائلة من الأموال للتوقيع على مزيد من هذه الأفلام البوليسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات