«لونغ بلاير»..مقطوعة الألف عام - البيان

«لونغ بلاير»..مقطوعة الألف عام

لا شيء يقف أمام الطموح حين يتطلع صاحبه لمعانقة السحاب، حتى وإن كان عمره ألف عام. هذا تماماً ما جسَّده الموسيقار جيم فاينر من خلال مقطوعته «لونغ بلاير» (Longplayer) التي صممها بكل شغف وعناية على مدار أربعة أعوام بين 1995- 1999، لتبدأ العزف في 1 يناير 2000، وتستمر في توليد النغمات المتجددة دون تكرار، حتى موعد انتهائها يوم 31 ديسمبر 2999، لتعود بعدها للعزف من جديد حين تصل للنقطة التي بدأت منها قبل ألف عام، وبذلك تكون أطول معزوفة موسيقية في التاريخ.

تناغم متجدد

وتقوم فكرة المقطوعة على توليد الموسيقى عن طريق كمبيوتر يعزف عدة حلقات مأخوذة من لحن مدته 20 دقيقة و20 ثانية تم تسجيلها في وقت سابق، ولكل منها طبقات صوتية مختلفة، تتردد بسرعات مختلفة مدروسة بعناية، ويؤدي هذا التردد إلى تغير في الطبقات، لكنه يبقى متناغماً ليقدم إيقاعات جميلة ومتجددة لا تتكرر.

وكونها مقطوعة فريدة من نوعها، فالطموحات كبيرة بشأنها، كأن تتواجد عالمياً على تردد خاص بها على موجات الراديو، بحيث يمكن سماعها في أي وقت وأي مكان. والمقطوعة متوفرة في أكثر من مكان، ومنها القبة السماوية في مكتبة الاسكندرية في مصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات