00
إكسبو 2020 دبي اليوم

في مهمة لمساعدة الفقراء في تايلاند وماليزيا والهند

مغامرتان إماراتيتان تسافران 60 يوماً على متن «الركشة»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ما إن فتح مهرجان الرحالة العالمي بدبي ذراعيه حاضناً وداعماً وراعياً لعشاق الترحال والاستكشاف منذ انطلاقه في عام 2012، حتى أعلنت شريحة واسعة من الأجيال الشابة رغبتها في خوض تحدي السفر بطرق غير تقليدية حول العالم، وللمرة الثانية على التوالي، تخوض المغامرتان الإماراتيتان هدى زويد وميثاء مبارك تحدياً هو الأول من نوعه عربياً، عبر السفر لنحو 60 يوماً، لتقديم المساعدات العينية لبعض الأسر الفقيرة، وذلك على متن «التوك توك» أو «الركشة» بخط سير يبدأ من الإمارات ثم تايلاند ثم ماليزيا وبعدها الهند، حيث سيقوم الفريق بشحن «الركشة» بحراً إلى عُمان ومنها إلى الدولة.

رحلة خيرية

بعد رحلة مثيرة وجريئة قامت بها كل من هدى زويد وميثاء مبارك من فريق «ون دبي ون»، إلى تنزانيا، حيث اختبرتا العيش لنحو أسبوع مع أفراد قبيلة المورسي التي تعد من القبائل البدائية، قررت المغامرتان الإماراتيتان خوض تحدٍ جديد تحت مسمى «رحلة ركشة الإمارات الخيرية»، وذلك بإشراف فريق رحالة الإمارات، وبدعم من وثيقة الولاء والانتماء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، واتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، ومجموعة راشد بن عويضة، وشركة الثريا للاتصالات الدولية، ومغامرات «اتش كيو».

إرث عظيم

ويقول عوض بن مجرن، رئيس مهرجان الرحالة العالمي بدبي ورئيس فريق رحالة الإمارات لـ«البيان»: بهدف نشر ثقافة التعايش السلمي بين كافة شعوب العالم، وتعريف الشعوب بعاداتنا وتقاليدنا والإرث العظيم الذي يمتلكه أبناء دولتنا من محبة وتسامح وكرم، انطلقت المغامرتان برفقة المصور التلفزيوني والفوتوغرافي حسن القاروني في رحلتهم الخيرية والاستكشافية الجريئة، من الإمارات إلى العاصمة التايلاندية بانكوك، وفور وصولهم توجهوا إلى مقر سفارة الإمارات، حيث كان في استقبالهم سفير الإمارات سيف الشامسي الذي استمع إلى شرح مفصل عن الرحلة وأهدافها وقدم لهم كل الدعم والمساعدة فيما يتعلق بتسهيل إجراءات تسجيل «الركشة» ومخاطبة الجهات المعنية لتقديم التسهيلات اللازمة لهم، كما تواصل الفريق مع علي المزروعي قنصل دولة الإمارات في تايلاند.

وتابع: زار فريق «ون دبي ون» جمعية «دار البر» في مدينة ستول جنوب تايلاند، والعديد من المراكز الخيرية والإسلامية المنتشرة في المدينة، إضافة إلى أهم المعالم السياحية والمراكز الثقافية والتراثية والأسواق الشعبية، وبعد أن أنهى الفريق جولته في بانكوك توجه إلى الحدود الماليزية قاطعاً أكثر من 1000 كلم ليبدأ جولته في مدنها وقراها وذلك بعد إتمام إجراءات الدخول إليها، ومن المقرر أن يتوجه الفريق خلال أيام قليلة إلى الهند.

مرحلة صعبة

بسؤاله عن التحديات التي تواجه فريق «ون دبي ون»، قال: التنسيق المسبق مع سفارات الدولة في الخارج والسمعة الحسنة لمواطني الإمارات بين شعوب العالم، سهلت كثيراً من الأمور، ولكن الهند تعد من أصعب مراحل الرحلة، نظراً للكثافة السكانية العالية والطرق الضيقة المكتظة والمزدحمة بمختلف أنواع السيارات والدراجات والآليات.

دور ريادي

تأتي الرحلة تأكيداً على الدور الريادي والقيادي للمرأة الإماراتية، التي وبفضل دعم القيادة الرشيدة لها تمكنت من تحقيق إنجازات نوعية وملهمة عكست حرصها على الإبداع والتميز وأثبتت بجدارة أنها أهل للتحديات.

طباعة Email