العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مفتي ماليزيا: لعبة «بوكيمون غو» حرام شرعاً

    اللعبة تسمح بتنصت الجهات الخارجية واختراق المعطيات الشخصية | رويترز

    حظرت السلطات الدينية الماليزية ممارسة لعبة «بوكيمون غو»، وقال مفتي البلاد الشيخ ذو الكفل محمد البكري، إن لعبة «بوكيمون غو» حرام شرعاً، نظراً لعواقبها الوخيمة.

    وقال، «أثبتت اللعبة أنها تسمح بتنصت الجهات الخارجية، واختراق المعطيات الشخصية، وكذلك تؤدي إلى تقويض الأمن والسلامة». وأضاف البكري، في بيان صدر، أول من أمس، إنه «بعد دراسة آراء أهل العلم بالشريعة وفتواهم الصادرة بحق هذه اللعبة، اتفقنا على أن للفتوى أدلة وأسساً متينة، وينبغي الابتعاد عن لعبة «البوكيمون غو»، وجميع شخصيات البوكيمون، لأنها تُلحق ضرراً».

    وأوضح أن في هذه اللعبة نوعاً من الإقرار بالقوى الخارقة، وكذلك قد تؤدي إلى القمار.

     

    ..وإطلاق اللعبة رسمياً في إندونيسيا

    جرى إطلاق لعبة «بوكيمون غو» رسمياً في إندونيسيا عقب إعلان من الشركة المطورة «نيانتيك لابس». وذكرت صحيفة «جاكرتا بوست» الإندونيسية، نقلاً عن الموقع الإلكتروني للشركة، «يمكن الآن للاعبين في 15 دولة، ومنطقة جديدة عبر آسيا، وأوقيانوسيا أن يحملوا رسمياً بوكيمون غو من بلاي ستور أو آب ستور».

    وإضافة إلى إندونيسيا، فإن اللعبة التي تمزج الواقع بالعالم الافتراضي متاحة الآن في بروناي، وكمبوديا، وفيجي ولاوس وماليزيا وبالاو وبابوا غينيا الجديدة والفلبين وسنغافورة وجزر سليمان وتايوان وتايلاند وفيتنام وولايات ميكرونيسيا المتحدة. وقبل الإطلاق الرسمي، اكتسبت اللعبة بالفعل شعبية واسعة في إندونيسيا، حيث استحوذت على اهتمام أشخاص من أعمار وخلفيات مختلفة بصورة كبيرة. جاكرتا - د ب أ

    طباعة Email