00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دعم

لوينسكي تتحمس لحملة وليام

ت + ت - الحجم الطبيعي

حظي الأمير وليام حفيد ملكة بريطانيا، أخيراً، بدعم حليف غريب، حين أعربت مونيكا لوينسكي عن تأييدها حملة الشاب الوسيم لوضع حدٍّ للتنمر عبر الإنترنت، وأثنت على خطبته في هذا المجال بوصفها على «درجة من الكمال».

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن دوق كامبردج البالغ من العمر 34 عاماً حض بعض الشركات مثل «أبل» على اتخاذ موقف صارم إزاء السلوكيات المسيئة عبر الإنترنت، قائلاً: «التنمر هو التنمر أينما كان مسرحه».

وسارعت مونيكا الأربعينية التي أتقنت الظهور على الساحة مجدداً بصورة الناشطة في هذا المجال، إلى الثناء على كلام وليام وامتداح موقفه في مؤتمر «منتدى المؤسسين 2016» الذي استضاف رجال أعمال من عالم الصناعة الرقمية.

وسبق لمونيكا الناشطة في الحملة أن وصفت نفسها بـ«الحالة الدالة» على التحرش عبر الإنترنت، عقب فضيحة علاقتها مع الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون. وقد قالت إنها تأثرت كثيراً لرؤية الأمير «يقتحم بجرأة حقل الألغام الرقمي».

وكان الأمير وليام قد ألقى خطاباً، أخيراً، شرح فيه كيف أنه منذ أصبح أباً يشعر بالرعب من حجم الانتهاكات التي تحصل عبر الإنترنت. وقال وليام: «إن المسألة المحددة التي أطلب مساعدتكم بشأنها تتعلق بمعالجة التنمر الذي لطالما كنت أمقته منذ كنت صغيراً. ومنذ انطلقنا أنا وكاثرين في رحلة تكوين العائلة، شعرت بالذعر من التقارير المتزايدة المرتبطة بالتنمر عبر الإنترنت، والذي تصدر عناوين الأخبار حول العالم».

طباعة Email