في ختام جولة التبادل الحضاري

طالبات جامعة زايد يتعرفن على فنون روما

Ⅶ السفير الإماراتي في إيطاليا يتوسط فريق الرحلة | البيان

للفن ديمومة صامدة في وجه الزمن، هذا ما يمكن تلمسه في أنحاء روما، التي تعرفت على الكثير من معالمها عشر طالبات من جامعة زايد، قبل عودتهن إلى الإمارات أمس، بعد رحلة اطّلعن فيها على معالم مدينة بومبي وبيستوم وغيرها من مناطق أثرية وسياحية.

والرحلة التي رصدت تفاصيلها «البيان» نظمتها مدرسة الأعمال والمؤسسات الإيطالية S.D.O.A، و«فاليو بارتنرز» ضمن برنامج التبادل الحضاري بفصله الرابع، والذي وضعته مؤسسة انطونيو جينوفيزي ساليرنو.

موضة وفنون

تجولت الطالبات على متحف «ماكسي» المخصص لروائع الفن والعمارة في القرن الحادي والعشرين، ويضم المتحف الذي صممته المعمارية العراقية الراحلة زها حديد عدداً من قاعات العرض، التي يمكن الوصول إليها من خلال طرق عدة، وتتميز بطغيان النور الطبيعي الذي يتسلل بقوة في النهار ليضيء موجودات المكان.

كما زارت الطالبات «ايبودرومو ديلي كابانيلي» والتقين سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في إيطاليا صقر ناصر الريسي، الذي اطلع على سير الرحلة، وعلى أهمية مشاركتهن ببرنامج التبادل الحضاري.

ولم تقتصر رحلتهن على التعرف على الفنون بل اطلعن على معرض الموضة ريناتو باليسترا، وتعرفن على مراحل الإنتاج للمعرض، بحضور مصمم الأزياء العالمي ريناتو باليسترا..

ومن الموضة إلى العلوم، حيث اطلعت الطالبات على معهد العلوم ساسو غران والذي يعتبر من أكبر مختبرات العالمية تحت الأرض والذي يقع على أعلى جبل في ابينيني في منطقة «أومبريا» وتعرفن من خلال المهندس تارتاليا على كيفية سير العمل والبحوث في المختبر.

إذ يعد معهد العلوم ساسو غران (GSSI) كما قال: مدرسة للدكتوراه الدولية ومركز للبحوث والتعليم العالي. ويهدف لإنشاء مركز جديد للتفوق العلمي في لتعزيز المهارات والهياكل على درجة عالية من التخصص الموجودة بالفعل في المنطقة، وتسهيل جذب الموارد رفيعة المستوى في مجالات العلوم الطبيعية والاجتماعية.

وأوضح تارتاليا بأنه يتم اختيار الأساتذة والباحثين والطلاب من جميع المجالات العلمية دوليا، وفق معايير من أفضل المدارس العليا في جميع أنحاء العالم.

تبادل ثقافي

زارت الطالبات العديد من الأماكن الأثرية في روما بواسطة «توتو فان» للتنقلات، وقدم المدير العام ماركو جيتيغياري التسهيلات اللازمة لتنقل مريح، كما اختبرن تجربة العشاء المتنقل في الباص نفسه والتي تعود للمطعم المتنقل ATAC، بحضور ماركو جيتيغياري الذي أعرب عن امتنانه لصحيفة «البيان» بدعمها الإعلامي لهذه الرحلة الحضارية.

كما حضرت الطالبات برنامجاً تدريباً، نظمته مدرسة الأعمال والمؤسسات الإيطالية S.D.O.A ركز على التقارب بين الثقافة الأوربية، وتعزيز التبادل الثقافي، أما الموضوع الآخر فكان عن ريادة الأعمال حيث قدم البروفيسور ريكاردو ميوليني. لمحة عامة عن المشاريع النموذجية التي التصقت بقضايا رئيسة مثل تحديد الفرص التجارية والبحث وجمع التبرعات وكذلك نمو المنظمات.

«مرحباً دبي»

في اليوم الأخير أصبحت الطالبات جزءاً رسمياً من سلسلة الفيلم الوثائقي «مرحباً دبي». الذي سيقدم للعالم بلغات عدة ويستعرض لهم أنماط الحياة، الأحداث، الأماكن، الثقافة، والفرص المتاحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات